مالك منجم في الصين ينتحر بعد انهيار المنجم واحتجاز عدد من العمال داخله

مصدر الصورة XinhuaREXShutterstock
Image caption عمال الانقاذ ينظفون مدخل المنجم في محاولة لانقاذ العمال المحتجزين داخله

انتحر مالك منجم لاستخراج مادة الجبس في اقليم شاندون شرقي الصين بعد انهيار المنجم واحتجاز 17 عاملا داخله، بحسب وسائل الإعلام الرسمية.

ومات أحد العمال بينما تمكن 4 من الفرار من المنجم عند انهياره يوم الجمعة كما نجح عمال الإنقاذ في اخراج بعض المحتجزين داخل المنجم.

وتشهد الصين العديد من الحوادث الصناعية التي كان آخرها انهيارات التربة التي نشأت بسبب مخلفات البناء جنوبي الصين.

وانتحر ما كونغبو مدير شركة يورنغ، التي تمتلك المنجم، غرقا بالقفز في بئر في أحد المناجم صباح يوم الأحد، بحسب ما أوردته وكالة أنباء شنخوا للأنباء.

ولا تزال الأسباب التي دفعته إلى الانتحار غير معروفة حتى الآن. لكن مراسل بي بي سي في الصين ستيفن إيفانز يقول إن السلطات شددت من العقوبات ضد أصحاب الأعمال الذين يهملون اجراءات السلامة.

وانتحر مالك المنجم بعد يومين من انهيار المنجم الذي لا يزال مجهول الأسباب.

ويقول مسؤولون إن رجال الإنقاذ قاموا بعمل حفرة حتى يمكنهم الوصول إلى بعض العمال المحتجزين ويحاولون توصيل الطعام والماء إليهم.

ويشارك أكثر من 700 شخص في جهود الإنقاذ، بحسب تصريح عمدة مدينة ليني حيث انهار المنجم.

ونقلت وكالة شنخوا للأنباء إن 7 عمال تم انقاذهم حتى الآن.

وكان المنجم يستخدم لاستخراج الجبس وهو مادة لينه واسعة الاستخدام في الصناعة.

ويأتي هذا الحادث بعد انهيار أرضي وقع في مدينة شنزن جنوبي الصين أسفر عن مقتل شخص واحد بينما لايزال 75 شخصا في عداد المفقودين الذين يعتقد أنهم ماتوا.

ويقول مسؤولون إن الانهيار الأرضي حدث في شنزن عندما فقدت كومة هائلة من مخلفات البناء والتربة توازنها وانهارت.

ويعد هذا الحادث أحد الحوادث الصناعية التي وقعت هذا العام في الصين، مما يثير التساؤلات حول التصنيع السريع ومستويات السلامة في الصين.

ويقول مراسلنا في الصين إنه من المعتقد أن تشديد اجراءات السلامة خلال الأعوام الأخيرة أسهم في خفض عدد الوفيات بين عمال المناجم من 7000 عام 2002 إلى 931 العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة