الشرطة الأمريكية تقتل سيدة وشابا مريضا عقليا في شيكاغو

مصدر الصورة AP
Image caption والد الشاب المريض عقليا اتصل بالشرطة لأن ابنه كان في حالة هياج فقتله الشرطي هو وجارته بطريق الخطأ

قتل ضابط شرطة أمريكي في مدينة شيكاغو شخصين أسودين بالرصاص أثناء تعامله مع حالة اضطراب.

وأعلنت الشرطة أن أحد القتلى سيدة تبلغ من العمر 50 عاما، وتقول الشرطة إنها تعرضت للرصاص عن طريق الخطأ، اما الضحية الآخر فكان شابا، 19 عاما، ووصفه الضباط بأنه كان متحفزا للقتال.

واتهمت والدة الشاب الشرطة بالإفراط في رد الفعل، وقالت إن السلاح الوحيد الذي كان مع ابنها هو مضرب بيسبول.

وتخضع إدارة شرطة شيكاغو بالفعل لتحقيق فيدرالي بعد نشر مقطع فيديو الشهر الماضي، يظهر فيه ضابط شرطة أبيض يقتل بالرصاص شابا أسود في عام 2014.

مريض عقلي

ولقيت السيدة بيتي جونز، أم لخمسة أطفال، مصرعها مع جارها كوانتونيو ليجريير، والذي كان سببا في استدعاء الشرطة، السبت الماضي.

وقال والد الشاب القتيل لصحيفة، شيكاغو صن، إن ابنه كان يعاني من مشاكل عقلية، وعاد إلى المنزل ليجده في حالة هياج، فاتصل بالشرطة وأخبر جارته جونز بالموقف.

واستطرد أنه عندما جاءت الشرطة سمع إطلاق رصاص ووجد ابنه وجارته قتلى في الردهة.

وأعلن راهم إيمانويل، عمدة شيكاغو، عن فتح تحقيق في الحادث.

وقال في بيان: "في أي وقت يستخدم ضابط القوة يستحق الجمهور الحصول على إجابة، وبغض النظر عن الظروف، فنحن جميعا نحزن في أي وقت هناك خسائر في الأرواح في مدينتنا."

وقالت الشرطة إن الضباط واجهوا موقفا فيه تحفز للقتال، مما دفع أحد الضباط لإطلاق الرصاص وأصابهما بإصابات قاتلة.

المزيد حول هذه القصة