تشديد الإجراءات الأمنية في عواصم أوروبية عشية الاحتفال بالسنة الجديدة

مصدر الصورة Reuters

شددت الإجراءات الأمنية في العواصم الأوروبية الكبرى عشية الإحتفال بقدوم السنة الميلادية الجديدة، إثر مخاوف من هجمات إرهابية محتملة.

وألغيت كل الاحتفالات وعروض الألعاب النارية في العاصمة البلجيكية بعد يوم واحد من اعتقال اثنين من المشتبه بتخطيطهما لهجوم في المناسبة.

واتخذت تعزيزات وإجراءات أمنية إضافية في عواصم أخرى، وبضمنها باريس ولندن وبرلين وموسكو.

وفي غضون ذلك، أعلنت القوات الأمنية التركية عن إحباط مخطط لهجمات أثناء الاحتفالات في أنقرة.

وأعتقلت الشرطة شخصين يشتبه بتخطيطهما للقيام بهجمات في احتفالات السنة الجديدة في قلب العاصمة التركية.

وفي وقت سابق هذا الاسبوع، قالت الشرطة النمساوية إن " جهاز استخباري صديق" أبلغهم إن العواصم الأوروبية الكبرى ستكون عرضة لهجمات إرهابية محتملة في فترة العطلة.

مصدر الصورة Getty
Image caption ألغيت كل الاحتفالات في العاصمة البلجيكية بعد يوم واحد من أعتقال اثنين من المشتبه بتخطيطهم لهجوم في المناسبة

وقال رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل إن قرار بروكسل جاء بناء "على معلومات تلقيناها".

وقال عمدة مدينة بروكسل، إيفان مايور، احتفل نحو 100 ألف شخص في بروكسل العام الماضي لاستقبال العام الجديد، ولكن "في الظروف الحالية، لا نستطيع أن نفتش كل شخص".

وكانت بروكسل قد أغلقت أمنيا في حملة دهم واسعة بحثا عن مشتبه بهم في المدينة على صلة بهجمات باريس.

وقد رفع مستوى التأهب الأمني فيها بعد تلقي تهديدات إرهابية إلى المستوى الرابع، أعلى مستوى، ما أدى إلى إغلاق شبكة مترو الانفاق وفرض حظر تجوال في المدينة لإربعة أيام.

وظلت بروكسل في حالة تأهب أمني عالية لكن مستوى الخطر خفف الى الدرجة الثالثة. وقد وضعت قيود وإجراءات خاصة في أماكن الاحتفالات والفعاليات المتعلقة بالسنة الجديدة.

وتقول الشرطة إن الخطة الجديدة التي تستهدف احتفالات الستة الجديدة لا علاقة لها بالشبكة التي وقفت وراء هجمات باريس.

وفي وقت سابق هذا الاسبوع، اعتقلت الشرطة البلجيكية اثنين يشتبه في تخطيطهما لهجمات خلال موسم أعياد الميلاد والسنة الجديدة، ووجدت بحوزتهما مطبوعات دعائية لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، فضلا عن ملابس عسكرية وجهاز كومبيوتر.

وقالت الشرطة إن شخصا آخر اعتقل في حملة دهم الخميس في أحد الضواحي البلجيكية. وهذا هو الشخص العاشر الذي يعتقل لصلته بهجمات باريس.

تشديد أمني في باريس

وألغت العاصمة الفرنسية عرض الألعاب النارية الرئيسي للاحتفال بالسنة الجديدة ، لكن سمحت بالتجمع التقليدي في شارع الشانزليزيه، الشارع الرئيسي في المدينة، الذي سيشهد تكثيفا في الحضور الأمني.

Image caption نشر نحو 11 ألفا من رجال الشرطة والجنود وفرق الاطفاء في العاصمة الفرنسية

وقد نشر نحو 11 ألفا من رجال الشرطة والجنود وفرق الإطفاء في العاصمة الفرنسية بالتزامن مع احتفالات السنة الجديدة.

وستكون العروض في قوس النصر أقصر من المعتاد، وستوضع أربع شاشات كبيرة في المساحات المفتوحة لتجنب تجمع حشود ضخمة في مناطق ضيقة.

وقالت عمدة المدينة، آن هيدالغو، إن الباريسيين سيستقبلون عام 2016 في فضاء من الرصانة والتضامن والعمل الجمعي بعد الهجمات التي شنها إسلاميون متطرفون في باريس الشهر الماضي.

وقد قتل 130 شخصا في العاصمة الفرنسية في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في سلسلة هجمات شنها مسلحون تابعو لتنظيم الدولة الإسلامية.

اعتقالات في أنقرة

واعتقلت الشرطة التركية، الأربعاء، اثنين من المشتبه بعضويتهما بتنظيم الدولة الإسلامية، وصلتهما بمخطط لهجمات في أنقرة بالتزامن مع احتفالات السنة الجديدة.

وقالت وسائل إعلام محلية إنهما خططا لهجمات منفصلة على المناطق المزدحمة، وقد عثر على أحزمة ناسفة ومتفجرات في خلال حملة الدهم التي شنتها الشرطة.

وستشدد الإجراءات الأمنية في اسطنبول، وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أن بعض رجال الأمن سيرتدون ملابس بابا نوئيل وسيتخفى آخرون في دوريات وسط الحشود.

إغلاق الساحة الحمراء

مصدر الصورة EPA
Image caption يتجمع الناس عادة في الساحة الحمراء بموسكو ويعدون الدقائق الأخيرة من العام لاستقبال السنة الجديدة.

وشددت مدن أوروبية أخرى في إجراءاتها الأمنية أيضا بالتزامن مع الاحتفالات بالعام الجديد، على الرغم من أن السلطات فيها تقول إنها لم تتلق معلومات أمنية محددة بشأن هجمات محتملة.

ففي العاصمة الروسية موسكو أعلن عن إغلاق الساحة الحمراء في يوم 31 ديسمبر/كانون الأول، وهي المكان الذي يتجمع الناس فيه عادة ويعدون الدقائق الأخيرة من العام لاستقبال السنة الجديدة.

كما أعلن في العاصمة النمساوية فيينا عن تشديد الإجراءات الأمنية في يوم الاحتفال بقدوم السنة الجديدة.

منع الحقائب في برلين

وفي برلين، سيمنع اطلاق الألعاب النارية وكذلك الحقائب التي تحمل على الظهر وسيتم تفتيش الحقائب في المنطقة التي تشهد احتفالات السنة الجديدة أمام بوابة براندينبيرغ، التي أفادت تقارير بإغلاقها منذ بدء أعياد الميلاد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption منع جلب الحقائب والحقائب المحمولة على الظهر إلى مكان الاحتفال في برلين

ومن المتوقع أن يحظر الاحتفال في برلين نحو مليون شخص.

إجراءات احترازية في لندن

وأعلنت شرطة الميتروبوليتان في العاصمة البريطانية عن نشر 3000 من رجالها داخل المدينة، وبضمنهم عناصر شرطة مسلحون إضافيون.

ومن المتوقع أن يحضر أكثر من 100 ألف شخص عرض الألعاب النارية الذي يرعاه عمدة لندن، وهي فعالية يشترط لمشاهدتها الحصول على تذكرة خاصة.

وقال متحدث باسم الشرطة "خططنا احترازية تماما وليست بسبب معلومات استخبارية محددة".

تدريبات في آسيا

وأكد مسؤولون استراليون للمحتفلين أنه سيتم نشر آلاف من رجال الشرطة الإضافيين في المدن الكبرى، لكنهم حضوا السكان على الاحتفال "من دون تغيير طريقة حياتهم" بحسب عمدة ملبورن روبرت دويل.

وحذرت السفارة الأمريكية في العاصمة البنغلاديشية، دكا، مواطنيها من "هجمات محتملة" ضد فنادق ونواد في المدينة بالتزامن مع احتفالات استقبال السنة الجديدة.

ووضع عدد من المدن الأخرى في العالم في حالة تأهب أمني عالية مع نشر المزيد من رجال الشرطة فيها، ومن هذه المدن، طوكيو وكوالالمبور ونيودلهي، حيث أقامت فرق من الشرطة ومكافحة الإرهاب تدريبات مشتركة على هجمات إرهابية مفترضة هذا الأسبوع.

المزيد حول هذه القصة