مسؤول دولي: سبب أزمة المهاجرين في أوروبا فشل الدبلوماسية

مصدر الصورة Reuters
Image caption رئيس وكالة اللاجئين دعا إلى إنشاء نظام جديد بديل عن نظام اللجوء

قال رئيس وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن جذور أزمة الهجرة في أوروبا ترجع إلى فشل الدبلوماسية.

وقال أنتونيو غترز - الذي يتنحى عن منصبه بعد عشر سنوات من العمل - لبي بي سي إن المجتمع الدولي فقد كثيرا من قدرته على منع الصراعات، وحلها في الوقت المناسب.

ودعا غترز إلى دفعة دبلوماسية من أجل السلام.

وحذر من أن نظام اللجوء في أوروبا يواجه خطرا جديا بالانهيار.

وقال إن التمويل الطوعي للمناشدات الإنسانية غير كاف، وينبغي أن يحل محله نظام عادل قابل للتنبؤ بما يحدث، تساهم فيه كل البلدان.

ومن المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو مع زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل للتوصل إلى اتفاق يحد من تدفق المهاجرين على أوروبا.

وتريد تركيا مساعدات مالية ومكاسب سياسية كي يتسنى لها ضبط حدودها ومنع اللاجئين بها من السعي لدخول الأراضي الأوروبية.

ويقول مراقبون إن ثمة خلافا بشأن حصة كل عضو في الاتحاد الأوروبي في المساعدات المالية التي تطالب بها أنقرة.

وتشير تقديرات إلى أن قرابة 900 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا العام الحالي، غالبيتهم جاءوا هربا من الصراعات في سوريا والعراق وأفغانستان.

ويعتقد أن الاتحاد الأوروبي يعرض على تركيا 3.2 مليارات من الدولارات على مدار عامين من أجل ضبط الحدود وتحسين الأوضاع المعيشية لأكثر من مليوني لاجئ موجودين داخل الأراضي التركية.

المزيد حول هذه القصة