بريطانيا تطالب مصنعي الخمور بوضع معدل السعرات الحرارية على القناني

Image caption المشروبات الكحولية تحتوي على سعرات حرارية خفية "فارغة" لا تحتوي على أي قيمة غذائية

يطالب اتحاد المجالس المحلية في بريطانيا LGA شركات صناعة المشروبات الكحولية في بريطانيا بضرورة وضع عدد السعرات الحرارية في مشروباتها على القناني والعبوات التي تباع بها.

ويعتقد الاتحاد أنه يجب إجبار الشركات على تحذير الناس من أن شرب الكحول يمكن أن يسهم في زيادة الوزن.

ويمثل الاتحاد ما يقرب من 400 مجلس محلي في انجلترا وويلز، ويقول إن تأثير السعرات الحرارية الخفية يساهم في أزمة البدانة.

وتعد بريطانيا حاليا واحدة من الدول التي تعاني من أعلى معدلات البدانة في أوروبا الغربية.

ويوضح الاتحاد أن السعرات الحرارية في الكحول تصنف على أنها "سعرات حرارية فارغة"، أي أنها لا تحمل أية قيمة غذائية، وبسبب شرب الخمر، يقل معدل حرق الجسم للدهون من أجل الطاقة.

ويقول أيضا إن نصف لتر من السايدر (نبيذ التفاح) بنسبة كحول 4.5 بالمئة يحتوي على 216 سعرة حرارية، وهو ما يعادل ثلاثة أرباع من شطيرة برغر، في حين أن الكأس الصغيرة الواحدة من المشروبات الكحولية بنسبة 40 بالمئة تحتوي على 61 سعرة حرارية أو ثُمن شطيرة برغر.

على مدى 24 ساعة، فإن شرب خمسة أقداح كبيرة من البيرة بنسبة 4 بالمئة كحول يعادل تناول أكثر من ثلاث شطائر برغر. وتحنوي قنينة من النبيذ - حوالي أربعة كؤوس صغيرة 175 ملليتر- على نفس عدد السعرات الحرارية الموجودة في أكثر من شطيرتين برغر، وفقا للاتحاد.

Image caption الكأس الصغيرة الواحدة من المشروبات الكحولية بنسبة 40 بالمئة تحتوي على 61 سعرة حرارية أو ما يعادل ثُمن شطيرة برغر.

توفير خيار

وتقول إيزي سيكومب، من الاتحاد، إنه يجب تقديم خيارات للناس حول تأثير الشراب الذي يتناولونه.

وأضافت: "معظم الناس يدركون أن الإفراط في شرب الخمر يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض الكبد والقلب، وزيادة خطر الإصابة بالسرطان ومع ذلك، فإن كمية السعرات الحرارية من خلال متوسط تناول الخمور أثناء الليل غير معروفة".

وأكملت "إن المسؤولية تقع على عاتق مصانع الجعة الكبيرة لبذل المزيد من الجهد لتوفير وضع علامات واضحة وبارزة. كما أن تزويد الناس بالمعلومات الصحيحة يسمح لهم بتحديد خيارات حول تناول الطعام والشراب".

ولفتت إلى أن "الوقاية هي الطريقة الوحيدة التي ننتهجها لعلاج أزمة البدانة التي تكلف هيئة الخدمات الصحية الوطنية أكثر من 5 مليار استرليني سنويا".

ودعت الجمعية الملكية للصحة العامة في وقت سابق لوضع علامات بالسعرات الحرارية، لتعطي تحذيرا من أن تناول قدحا كبيرا من النبيذ يمكن أن يحتوي على حوالي 200 سعرة حرارية – نفس عدد السعرات في قطعة من معجنات (الدونات).

وفي عام 2015، كان هناك دعوات مدعومة من البرلمان الأوروبي لوضع علامات السعرات الحرارية على جميع المشروبات الكحولية وذلك في تصويت تم داخل البرلمان الأوروبي، على الرغم من أن التصويت غير ملزم.

يوم الجمعة، تبين أنه سيجري نشر نصيحة جديدة حول ضرورة الحد من الخمور التي يتناولها المواطنون في بريطانيا، وذلك عقب المراجعة الأولى للدليل الرسمي للمشروبات الكحولية خلال 20 عاما.

وتشير تقارير إلى أن مسؤولة الكوادر الطبية في انجلترا، سالي ديفيز، ستوصي بالامتناع عن تناول المشروبات الكحولية لمدة يومين على الأقل في الأسبوع.

المزيد حول هذه القصة