مقتل عنصر من القوات الخاصة الأمريكية في أفغانستان

مصدر الصورة AFP
Image caption القوات الأفغانية اشتبكت مع مسلحي طالبان في قتال شرس مؤخرا مدعومة بالقوات الأمريكية الخاصة

قتل شخص واحد وأصيب اثنان آخران من جنود القوات الأمريكية الخاصة في إقليم هلمند في أفغانستان، بحسب ما قاله مسؤولون أمريكيون.

وكانت القوات تشارك القوات الأفغانية في عملية عسكرية ضد الإرهاب، عندما تعرضت لإطلاق النار، بحسب ما ذكره المسؤولون الأمريكيون لوسائل الإعلام.

وأرسلت طائرة مروحية طبية لإنقاذ المصابين، ولكنها اضطرت إلى الهبوط.

وقد غادرت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) المقاتلة التي تقودها الولايات المتحدة أفغانستان في نهاية 2014، وبقيت قوات خاصة للتدريب.

وكانت القوات الأمريكية الخاصة قد اشتبكت مؤخرا مع مسلحي طالبان في هلمند.

ووقعت الحادثة الأخيرة قرب مدينة مرجه، بحسب ما ذكره مسؤولون.

وتفيد بعض التقارير بأن الطائرة المروحية الطبية تعرضت هي الأخرى لإطلاق نار.

وأكد متحدث باسم الجيش الأمريكي في أفغانستان أنها هبطت، ولكنه قال إنها "تعرضت لأعطال ميكانيكية. ولم تسقط. وهبطت عن قصد بأمان".

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد الأشخاص قوله "أعرف أن هناك بعض الجرحى من الطرفين، الأمريكيين والأفغان".

ولا يزال إقليم هلمند منذ فترة طويلة معقلا لمسلحي حركة طالبان.

وقد اشتبكت القوات الأفغانية - مدعومة بالجيش الأمريكي - في قتال شرس مؤخرا مع مسلحي طالبان الذين سيطروا على مساحات كبيرة من سانغين جنوبي الإقليم.

كما أدى القتال أيضا إلى نشر عدد من القوات البريطانية في هلمند لأول مرة منذ فترة تزيد على العام.