نقل معتقلين اثنين سابقين في غوانتانامو للإقامة في غانا

مصدر الصورة .
Image caption برئت ساحتى المعتقلين الاثنين من التورط في أي أعمال إرهابية

أعلنت وزارة الخارجية في غانا إن معتقلين اثنين سابقين، في غوانتانامو، من أصل يمني سوف ينقلان للإقامة في غانا لمدة عامين بناء على طلب الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان لها إن المعتقلين السابقين "تم تبرئة ساحتيهما من التورط في أي أنشطة إرهابية"، لكنهما غير قادرين على العودة إلى اليمن، وسيكون بوسعهما مغادرة غانا بعد عامين.

وأضاف بيان الوزارة أن معتقلين اثنين آخرين من رواندا، كانا قد حوكما أمام المحكمة الجنائية الدولية، سوف يسمح لهما أيضا بالإقامة في غانا.

وكان الاثنان ضمن مجموعة من الأفراد، تمت تبرئتها أو أنهت فترة العقوبة المقررة لها، لكنهم لا يريدون العودة للإقامة في رواندا.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية التابعة للأمم المتحدة الخاصة برواندا قد أنهت عملها في ديسمبر/ كانون الأول بعد 20 عاما من ملاحقة ومحاكمة "الأشخاص المسؤولين عن الإبادة الجماعية والانتهاكات الخطيرة الأخرى للقانون الإنساني الدولي" خلال الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا عام 1994، والتي أسفرت عن مقتل 800 الف شخص من قبيلتي الهوتو والتوتسي.

وقال بيان الخارجية الغانية إنه ستتم مراقبة أنشطة كل هؤلاء الاشخاص أثناء إقامتهم في البلاد، مضيفا "نحن ندرك الحاجة إلى حماية أمن وسلامة كل المقيمين، وسوف نتخذ كافة الإجراءات الضرورية التي تضمن القيام بذلك."

وقال البيان إن الأزمة الإنسانية في الشرق الأوسط تعني أن غانا ستقدم أيضا الملاذ لبعض السوريين النازحين ممن لهم أقارب في غانا. إلا أن البيان لم يحدد عدد اللاجئين.

وأضافت الخارجية أنها تتخذ تلك الخطوات ضمن التزاماتها كعضو في المجتمع الدولي.

المزيد حول هذه القصة