الأمم المتحدة ستتخذ إجراءات جديدة ضد كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية

مصدر الصورة AP
Image caption تشكك الولايات المتحدة وخبراء في الأسلحة النووية بأن يكون حجم الانفجار كبير بما فيه الكفاية ليكون لقنبلة هيدروجينية

قال مجلس الأمن الدولي إنه سيبدأ العمل فورا على مجموعة من الإجراءات المهمة الجديدة ضد كوريا الشمالية بعدما قامت بيونغيانغ بتجربة قنبلة هيدروجينية.

وأدان المجلس هذه التجربةـ مشيراً أنها "تشكل تهديداً للسلام العالمي والأمن الاقليمي".

وهذه هي التجربة النووية الرابعة التي تجريها كوريا الشمالية منذ 2006، إلا أنها ستكون الأولى في اختبار قنبلة هيدروجينية.

وتشكك الولايات المتحدة وخبراء أسلحة نووية بأن يكون حجم الانفجار كبير بما فيه الكفاية ليكون لقنبلة هيدروجينية.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن " التحاليل الأولية تتناقض مع ادعاءات كوريا الشمالية بأن التجربة على القنبلة الهيدروجينية كانت ناجحة".

وعقد مجلس الأمن اجتماعا طارئا الاربعاء لمناقشة التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية تلبية لطلبات تقدمت بها الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

قال مندوب أوروغواي في الأمم المتحدة البيو روسيلي الذي يرأس مجلس الأمن إن "أعضاء مجلس الأمن الدولي عبروا في وقت سابق عن عزمهم اتخاذ المزيد من الإجراءات المهمة في حالة إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية أخرى".

وأضاف "إنطلاقا من هذا الالتزام وخطورة هذا الانتهاك، فإن مجلس الأمن سيبدأ العمل فورا على هذه الإجراءات في قرار جديد للمجلس لأن التجربة النووية الجديدة تعد إنتهاكاً واضحاً لقرارات مجلس الأمن".

وقال السفير الياباني إلى الأمم المتحدة فوميو كيشيدا إن "مصداقية الأمم المتحدة وسلطتها ستكون على المحك في حال لم تتخذ إجراءات جديدة ضد كوريا الشمالية".

وأضاف "نعتزم العمل مع دول أخرى لتبني قرار يحمل محتوى قويا في مجلس الأمن الدولي في أسرع وقت ممكن".

ولم يتم الكشف عن هذه الاجراءات الجديدة التي قد تتخذ بحق كوريا الشمالية.

وقال السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن "روسيا تستبعد دعم فرض مزيد من العقوبات على كوريا الشمالية".

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بسبب برنامجها للأسلحة النووية منذ إجرائها أولى تجاربها النووية في 2006.

المزيد حول هذه القصة