حرائق الغابات تدمر العشرات من البيوت والشركات غربي استراليا

Image caption صور التقطتها الشرطة لحجم النيران في بلدة يارلوب

اجتاحت حرائق الغابات بلدة يارلوب غربي استراليا وأدت إلى تدمير 95 بيتا.

وتقول السلطات إن هناك 3 أشخاص مفقودين وإن النيران أتت على ثلث البلدة التاريخية، الواقعة جنوبي برث.

وتفيد روايات السكان، أن معظم المباني في مدينة يارلوب، جنوبي برث، دمرتها النيران.

وأدت سرعة الرياح التي وصلت إلى 60 كيلومترا في الساعة إلى إزكاء النيران، التي يطلق عليها حريق وارونا، حتى وصل لهيبها إلى ارتفاع 50 مترا.

ولاتزال النيران تهدد بلدات أخرى، ومن المتوقع أن تكون الرياح القوية سببا في صعوبة مواجهة النيران.

ويقول رئيس هيئة الإطفاء في استراليا وين غرغسون في مؤتمر صحفي إن النيران في يارلوب كانت أشد أن يتم القضاء عليها بشكل سريع.

Image caption صورة التقطها رجال الشرطة للضوء المنبعث عن لهيب النيران

وأضاف غرغسون أن 4 من رجال الإطفاء أصيبوا بجراح أثناء مواجهة النيران كما دُمرت أحدى مركبات الإطفاء.

ولم ترد أنباء عن وقوع قتلى أو إصابات حتى الآن.

وقال السياسي المحلي مروي كاوبر لبي بي سي إن خسائر التي أصابت الممتلكات كانت كبيرة.

ونقل كاوبر عن رجال الإطفاء قولهم إن النيران أتت، بالإضافة إلى البيوت،على الحانة الرئيسة في المدينة وورشة صناعة الأخشاب التاريخية.

وأضاف كاوبر "لدينا رجال اطفال محنكين، يعملون منذ سنوات عديدة، يقولون إنهم لم يشهدوا أبدا شيئا مثل تلك الحرائق ... لقد جاءت كرة كبيرة من النار ولم يكن هناك وسيلة لإيقافها... قد تكون هذه هي نهاية تلك البلدة."

مصدر الصورة AP
Image caption صورة للحرائق على جانب الطريق

وامتدت النيران حتى الآن إلى مساحة أكثر من 500 كيلو متر مربع من الأراضي وتهدد بالوصول إلى بلدات أخرى مثل هارفي وبرستون بيتش.

المزيد حول هذه القصة