سيول تستأنف بث برامجها الدعائية نحو كوريا الشمالية وترفع درجة التأهب

مصدر الصورة Getty
Image caption تصل مكبرات الصوت إلى القوات الحدودية للجارة الشمالية وإلي السكان المقيمين في المنطقة

استأنفت كوريا الجنوبية بث ارسالها الدعائي نحو جارتها الشمالية عبر مكبرات الصوت الموجودة بين البلدين، وهو تصرف يغضب كوريا الشمالية كلما لجأت اليه جارتها الجنوبية.

تأتي الخطوة الكورية الجنوبية بعد يومين من اعلان بيونغيانغ عن اختبار لقنبلة هيدروجينية.

وتقوم كوريا الجنوبية بنقل نشرات الأخبار العالمية والموسيقى عبر مكبرات الصوت إلى كوريا الشمالية. كما تضم البرامج المذاعة انتقادات لحكومة كوريا الشمالية.

ومن المؤكد أن يغضب هذا كوريا الشمالية التي تبادلت في السابق ضربات المدفعية مع كوريا الجنوبية عندما استأنفت سيول بث تلك البرامج لفترة قصيرة.

وقال مسؤول عسكري كوري جنوبي "إننا نذيع رسائل تنتقد نظام (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ أون وتجربته النووية الرابعة وتقول إن تطوير كوريا الشمالية لأسلحة نووية يضع شعبها في أوقات أكثر صعوبة على الصعيد الاقتصادي."

وبدأ بث البرامج الدعائية عند ظهر الجمعة بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش). وقال مسؤول آخر ان الجيش الكوري الجنوبي رفع مستوى التأهب حول المواقع التي تبث منها تلك البرامج.

ويتزامن تصرف سيول مع ما يعتقد أنه عيد ميلاد الزعيم الشمالي كم جونغ اون.

المزيد حول هذه القصة