مصر: اغتيال عقيد شرطة في هجوم مسلح بالقاهرة

مصدر الصورة AP
Image caption عززت الشرطة المصرية تواجدها الأمني بعد عدة هجمات استهدفت منشآت سياحية ورجال شرطة في الجيزة والغردقة

لقي ضابط شرطة برتبة عقيد مصرعه في هجوم مسلح بمنطقة القاهرة الكبرى.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية إن مسلحين هاجما سيارة الضابط في منطقة المنيب بمحافظة الجيرة، وهى جزء من منطقة العاصمة.

وقتل في الهجوم مجند، يبدو أنه سائق الضابط وهو رئيس شرطة مرور المنيب.

وأعلن تنظيم أطلق على نفسه اسم " الدولة الإسلامية- مصر"، ويعتقد أنه فرع لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية، مسؤوليته عن مقتل ضابط الشرطة والمجند.

وقال البيان المنسوب للتنظيم والذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي إن منفذي الهجوم استخدموا الأسلحة الخفيفة في الحادث، وأن جميع منفذيه نجحوا في الفرار.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية- مصر" مسؤوليته عن عدة عمليات مسلحة استهدفت أفراد الشرطة المصرية في عدة مناطق، بالإضافة إلى السائحين.

وكان استهداف حافلة لسائحين بالقرب من منطقة الهرم في محافظة الجيزة، الخميس الماضي، آخر تلك العمليات المسلحة التي أعلن التنظيم مسؤوليته عنها.

وعززت الشرطة وجودها الأمني وأقامت عدة حواجز للبحث عن منفذي هجوم القاهرة.

وتشهد مصر استنفارا أمنيا بعد عدة هجمات استهدفت منشآت سياحية في محافظة الجيزة ومنتجعات سياحية على ساحل البحر الأحمر، شرقي مصر.

استهداف سائحين

وكانت الشرطة المصرية قد أحبطت محاولة هجوم مسلح على فندق في منتجع سياحي بمدينة الغردقة على ساحل البحر الأحمر.

وقال مسؤولون لبي بي سي إن المهاجمين كانوا يستهدفون خطف سائحين. لكن العملية انتهت بمقتل أحد المهاجمين وإصابة آخر، كما أصيب ثلاثة سائحين بإصابات طفيفة وهما نمساويان وآخر سويدي.

وأشارت تقارير إلى أن المهاجمين كانوا يرفعون علم تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف في الشرق الأوسط باسم "داعش"، اختصار لـ "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام."

المزيد حول هذه القصة