وفاة مريض روسي ضربه طبيب في المستشفى

مصدر الصورة Rossiya 24
Image caption المريض كان قد ركل ممرضة أولا ثم لكمه الطبيب في رأسه لينهار ويتوفى في المستشفى

أظهر مقطع فيديو التقطته كاميرا مراقبة في مستشفى روسي طبيبا يلكم مريضا في وجهه، لينهار بعدها المريض ويلقى حتفه بعد ذلك.

وقع الحادث في مدينة بيلغورود الواقعة نحو 670 كم إلى الجنوب من العاصمة موسكو، في 29 ديسمبر / كانون الاول.

وكان المريض قد ركل ممرضة في وقت سابق، ثم جاء الطبيب ولكمه في رأسه، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام روسية.

وقال أحد المسؤولين للتليفزيون الروسي إن المحققين يعتقدون أنها كانت حالة "قتل غير متعمد"، ولكنهم اعتبروها قضية جنائية.

وانتشرت القصة على نطاق واسع بعد عرض لقطات من كاميرا المراقبة.

وقالت يلينا كوزيريفا من لجنة التحقيقات المحلية إنهم يعتقدون أن الطبيب لم يكن يحمل أية نوايا شريرة عندما تصرف على هذا النحو.

وذكر أقارب المريض أن اسمه يفغيني باختين وكان يبلغ من العمر 56 عاما، وهو من سكان بيلغورود.

أما الطبيب فاسمه ايليا زلندنوف، وفقا لقناة رن تي في الخاصة.

المزيد حول هذه القصة