حمى أمريكية للفوز بأكبر جائزة يانصيب في العالم

مصدر الصورة AP
Image caption يصطف الزبائن لساعات طويلة لشراء تذاكر اليانصيب

توظف المحال الأمريكية في أرجاء الولايات المتحدة المزيد من العمال لتتمكن من مواجهة التدفق الهائل للزبائن الراغبين في شراء تذاكر يانصيب جائزته هي الأكبر في العالم.

وزادت قيمة اليانصيب الأمريكي بوربول لتصل إلى 1.5 مليار دولار، وسيتم السحب عليها مساء الأربعاء.

وتراصت صفوف الزبائن خارج محلات بيع التذاكر في الكثير من المحال أملا في تحقيق الفرصة المحدودة للغاية للفوز وهي واحد مقابل 292.2 مليون.

ولم يسفر السحب الأخير، الذي جرى في الـ 9 من يناير، عن فوز أحد بالجائزة الكبرى والتي تتطلب أن يختار اللاعب ستة ارقام تكون هي نفسها التي يتم سحبها.

وستتقاسم الحكومة الجائزة مع الفائز حيث ستحصل على 39.6 في المائة من قيمة الجائزة كضرائب دخل فدرالية، بالإضافة إلى أي ضرائب محلية تفرضها الولاية التي يقيم بها الفائز.

وبالرغم من خصم تلك الضرائب سيكون الفائز أغنى من المغنية الشهيرة بيونسيه أو لاعب الكرة الشهير الأرجنتيني ليونيل ميسي، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ويأمل أصحاب المتاجر أن تروج مبيعاتهم الأخرى أثناء حمى شراء تذاكر اليانصيب، حيث يقوم زبائن بشراء طعام خفيف أو مشروب أثناء انتظارهم في الصفوف.

ولا تشارك 6 من الولايات الأمريكية الـ 50 في اليانصيب مما اضطر سكان تلك الولايات إلى السفر لولايات أخرى لشراء التذاكر.

وتفيد التقارير أن سكان نيفادا يسافرون عبر الصحراء ليصلوا إلى كاليفورنيا حيث يمكنهم شراء التذاكر ثم ينضمون لصفوف شراء التذاكر لساعات.

والولايات الستة هي ألاباما، وميسيسبي، ويوتا، والاسكا، وهاواي، ونيفادا.

المزيد حول هذه القصة