أوباما يعقد اجتماعا خاطفا مع العاهل الاردني قرب واشنطن

مصدر الصورة epa
Image caption لم يدم اللقاء اكثر من 5 دقائق

أجرى الرئيس الامريكي باراك اوباما لقاء قصيرا جدا لم يستغرق اكثر من خمس دقائق مع العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في قاعدة اندروز الجوية القريبة من العاصمة الامريكية واشنطن.

وكانت تقارير قد قالت إن الرئيس الامريكي تعمد عدم الاجتماع بالعاهل الاردني اثناء زيارة الاخير لواشنطن.

والتقى الزعيمان في قاعة الشرف التابعة لقاعدة اندروز قبل مغادرة اوباما الى ولاية نبراسكا.

يذكر ان العاهل الاردني وصل الى العاصمة الامريكية منذ عدة ايام، ولكنه لم يلتق بالرئيس الامريكي.

ونفى مسؤولون في البيت الابيض ان يكون الرئيس اوباما قد تجاهل الملك عبدالله عمدا، مضيفين أن مشاكل في جدول الرئيس منعه من الاجتماع به.

والتقى الملك عبدالله اثناء وجوده في العاصمة الامريكية بنائب الرئيس جو بايدن ووزير الدفاع أش كارتر ووزير الخارجية جون كيري.

وناقش كيري مع العاهل الاردني الصراع مع التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" والمحاولات المبذولة لاحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين واسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الامريكية بيتر كوك من جانبه إن وزير الدفاع كارتر عبر للعاهل الاردني عن "عرفانه العميق لمساهمة الاردن المتواصلة في الجهود الاقليمية للتصدي لداعش."

وكان الرئيس الامريكي قد التقى بالعاهل الاردني للمرة الاخيرة في واشنطن منذ عام تقريبا.