أجانب بين ضحايا هجوم مسلحين إسلاميين على فندق في بوركينا فاسو

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت حكومة بوركينا فاسو إن 26 شخصا قتلوا وأصيب 56 آخرون في هجوم شنه مسلحون إسلاميون على فندق يتوافد عليه الأجانب في العاصمة واغادوغو.

وأعلنت السلطات انتهاء حصار فندق "سبلنديد" بعد عملية مشتركة للقوات المحلية والقوات الفرنسية.

وأعلنت بوركينا فاسو الحداد 72 ساعة على ضحايا الهجوم.

وينتمي القتلى إلى 18 جنسية.

وقال تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي إنه نفذ الهجوم الذي بدأ ليل الجمعة.

وقال موقع (سايت) المتخصص برصد المواقع التي يستخدمها الجهاديون إن تنظيم "القاعدة في المغرب الاسلامي" اعلن مسؤوليته عن الهجوم.

ونقل الموقع عن رسالة يقول إن التنظيم نشرها في الانترنت أن "الاخوة المجاهدين في تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي اقتحموا مطعم احد اكبر فنادق عاصمة بوركينا فاسو واستمكنوا فيه وهم يخوضون اشتباكات مستمرة مع اعداء الدين."

وقتل أربعة مهاجمين على الأقل في الهجوم. وتوجد تقارير عن أن بعض الضالعين في الهجوم من النساء.

وبالإضافة إلى فندق سبلنديد، استهدف مقهى وفندق مجاوران.

واستمرت عملية استعادة الفندق طوال الليل وجزءا من النهار.

وقال روش كابور رئيس بوركينا فاسو، الذي وصل إلى موقع الهجوم صباح السبت وسط إجراءات أمنية مشددة، إنه تم تحرير 150 رهينة على الأقل.

ونصحت الخارجية البريطانية الرعايا البريطانيين في بوركينا فاسو بتجنب منطقة الهجوم وأن يتابعوا التنويهات عن إرشادات الوزارة بشأن السفر إلى بوركينا فاسو.

وقالت الحكومة الفرنسية إن مواطنا فرنسيا أصيب في الهجوم وإن جهود التعرف على الضحايا مستمرة.

وفي تطور آخر قالت حكومة بوركينا فاسو إن طبيبا أجنبيا وزوجته اختطفا ليل الجمعة شمالي البلاد بالقرب من الحدود مع مالي. وتضاربت التقارير حول جنسية الطبيب وزوجته، حيث تشير تقارير إلى أنهما استراليان أو نمساويان.

مصدر الصورة AP
Image caption قال تنظيم القاعدة إنه شن الهجوم على الفندق
مصدر الصورة EPA
Image caption تنشط جماعات مسلحة في منطقة غرب أفريقيا

وكانت بوركينا فاسو قد تعرضت لعدة هجمات في الاشهر الاخيرة ولكنها لم تستهدف العاصمة.

ففي إبريل/نيسان الماضي، اختطفت حركة "المرابطون" مدير أمن في منجم في منطقة تامباو الشمالية، وهو روماني الجنسية.

وكانت الحركة ذاتها قد ادعت مسؤوليتها عن الهجوم على فندق راديسون في باماكو بمالي في نوفمبر/تشرين الثاني.

مصدر الصورة AFP
Image caption هرعت قوات الامن الى مكان الهجوم
مصدر الصورة AFP
Image caption فرق الاطفاء وصلت لاطفاء الحرائق التي نتجت عن تفجير سيارتين
مصدر الصورة AFP
Image caption سكان واغادوغو تجمهروا في شارع نكروما القريب من الفندق