النرويج تبدأ باعادة المهاجرين الى روسيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption استخدم الآلاف من طالبي اللجوء الدراجات الهوائية لعبور الحدود القطبية بين روسيا والنرويج.

قررت النرويج اعادة نحو 60 مهاجرا الى روسيا بموجب قوانين جديدة قد يعاد بموجبها الآلاف بالحافلات.

ومن المتوقع ان تشمل القوانين الجديدة حوالي 5500 مهاجرا، كان العديد منهم قد عبروا الحدود القطبية بين البلدين بالدراجات الهوائية ضمن موجة الهجرة الكبيرة الى اوروبا عام 2015.

وكانت النرويج قد اعلنت في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي أنها ستعيد فورا اولئك المهاجرين الذين يأتون من بلد يعتبر آمنا.

ومن المقرر ان تغادر اولى الحافلات من بلدة كيركينس في وقت لاحق.

وتأتي هذه الخطوة بعد ان وافقت السلطات الروسية على استقبال المهاجرين الذين يحملون تأشيرات روسية، وكان معظم هؤلاء قد فروا من الحرب الدائرة في سوريا.

وكانت النرويج تعيد هؤلاء سابقا بالدراجات الهوائية، لأن اللوائح التي كان معمولا بها تحظر نقل الاشخاص الذين يفتقرون الى الوثائق عبر الحدود بالسيارات او الحافلات، كما كانت تحظر عبور المشاة.

واستنكرت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان الخطوة النرويجية، خصوصا وان درجات الحرارة نهارا في المنطقة الحدودية قد تنخفض الى 30 درجة مئوية تحت الصفر.

وكان نحو 70 مهاجرا قد جمعوا من مراكز اللاجئين في مناطق اخرى في النرويج الى مركز كيركينس الذي يبعد عن الحدود الروسية بحوالي 8 كيلومترات.

واورد الاعلام النرويجي أن نحو 40 مهاجرا فروا من مركز في بلدة فادسو خشية اعادتهم الى روسيا، كما ذكرت تقارير أن مجموعة من المهاجرين في كيركينس بدأوا اضرابا عن الطعام للاحتجاج على تسفيرهم الى روسيا.

ويعتقد أن المجموعة الاولى من المهاجرين المسفرين سينقلون الى مدينة مورمانسك الروسية في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، ولكن لم يتم تأكيد ذلك بعد.

وتقول الشرطة النرويجية إن 5500 مهاجرا وصلوا من روسيا من خلال معبر كيركينس في النصف الثاني من عام 2015، كانت لديهم جميعا تأشيرات او وثائق تسمح لهم بالاقامة مؤقتا او لفترات طويلة في روسيا.

وكانت اعداد كبيرة من المهاجرين وطالبي اللجوء قد عبرت الحدود بين روسيا والنرويج بالدراجات في العام الماضي لتجنب الرحلات البحرية الخطرة.

ورغم ان النرويج ليست من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، إلا أنها جزء من اتفاقية شينغين للتنقل الحر.