زلزال تايوان: العشرات ما زالوا عالقين تحت الانقاض في تاينان

مصدر الصورة epa
Image caption تعمل فرق الانقاذ مستخدمة الكلاب البوليسية وأجهزة تنصت خلال ساعات الليل للعثور على ناجين

عبر مسؤولون في تايوان عن اعتقادهم بان 132 شخصا مازالوا محاصرين تحت أنقاض مبنى سكني دمره زلزال يوم السبت.

وقال مسؤولون في فرق الانقاذ إنه من الممكن الوصول الى 29 من هؤلاء، فيما دفن الآخرون في مناطق اعمق من انقاض المبنى ذي الـ 17 طابقا.

وتعمل فرق الانقاذ مستخدمة الكلاب البوليسية وأجهزة تنصت خلال ساعات الليل للعثور على ناجين.

وتأكد مقتل 14 شخصا، فيما تم انقاذ ما يقرب من 350 شخصا، على قيد الحياة من تحت الانقاض.

والمبنى المذكور هو واحد من عدة مبان انهارت في تاينان عندما وقع الزلزال الذي بلغت شدته 6,4 درجات.

وكان بين القتلى رضيع حديث الولادة. واصيب نحو 500 شخصا بجروح، ما زال 92 منهم في المستشفيات.

ووعد الرئيس التايواني ما ينغ جيو "ببذل كل الجهود الممكنة" لانقاذ العالقين.

وانضم اكثر من 800 جندي الى جهود الانقاذ، ومن المقرر اقامة ملاجئ لايواء اولئك الذين هدمت منازلهم في هذه المدينة ذات المليوني نسمة.

وكان مجمع ويغوان جينلونغ (التنين الذهبي) السكني ذو الطوابق الـ 17 والذي يسكنه 256 شخصا على الاقل قد انهار بعد ان وقع الزلزال في الساعة الرابعة من فجر السبت بالتوقيت المحلي.

واظهرت الصور التي بثها التلفزيون المنقذين وهم يحاولون جاهدين الوصول الى الافراد العالقين تحت الانقاض مستخدمين السلالم للتسلق فوق اكوام الركام.

وقال وزير الداخلية التايواني تشين وي جين إن تحقيقا سيفتح للتأكد بأن بناء المجمع كان مطابقا للمواصفات.

وقالت وكالة المسح الجيولوجي الامريكية إن مركز الزلزال لم يكن عميقا، ولذا فإن أثاره التدميرية كانت واسعة النطاق.

وشعر السكان بـ 5 هزات ارتدادية على الاقل وقعت بعد الزلزال الرئيسي الذي شعر به سكان العاصمة تايبيه التي تبعد بمسافة 300 كيلومتر عن تاينان.

ومن المعروف أن تايوان تقع قرب منطقة التقاء صفيحتين قاريتين من القشرة الارضية، وهي عرضة للزلازل.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الصينية بكين إن الحكومة الصينية عرضت مساعدتها، ولكن نظرا للطبيعة المحدودة للكارثة لا يبدو ان تايوان بحاجة الى اي عون خارجي.