اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث رد جماعي على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا الأحد لبحث سبل الرد على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى في تحد لقرارات الأمم المتحدة.

ويعقد الاجتماع بناء على طلب كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة للإتفاق على رد جماعي على إطلاق الصاروخ.

واعتبر حلف شمال الأطلسي "الناتو" إطلاق الصاروخ "انتهاكا مباشرا" لقرارات مجلس الأمن.

وأثار إطلاق الصاروخ تنديدا دوليا واسع النطاق.

مصدر الصورة Reuters
Image caption التلفزيون الكوري الشمالي يبث عملية إطلاق الصاروخ

وذكر التلفزيون الكوري الشمالي الرسمي أن الاطلاق "التاريخي" الذي أمر به شخصيا الزعيم كيم جونغ اون قد "نجح في وضع قمرنا الاصطناعي في مدار حول الارض".

وقال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إن إطلاق الصاروخ يمثل "انتهاكا صارخا" لقرارات الأمم المتحدة، وحذر من أن "إجراءات مهمة ستتخذ لمحاسبة" كوريا الشمالية.

وأدان ينس شتولتنبيرغ، أمين عام الناتو "بقوة" إطلاق الصاروخ.

وقال في بيان رسمي "هذا الإطلاق انتهاك مباشر لقرارات مجلس الأمن الدولي الخمسة التي تطالب كوريا الشمالية مرارا بتعليق كل الأنشطة المتصلة ببرنامج تطوير صواريخها الباليستية."

ووصف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إطلاق الصاروخ، والذي مر عبر المجال الجوي الياباني، بأنه أمر غير مقبول على الإطلاق.

وطالبت كوريا الجنوبية إن إطلاق الصاروخ عمل استفزازي، وطالبت بفرض إجراءات عقابية مشددة على جارتها الشمالية.

وأعربت الصين، الحليف الرئيسي لبيونغيانغ، عن أسفها لإطلاق الصاروخ، الذي قال التلفزيون الرسمي لكوريا الشمالية قد "نجح في وضع قمرنا الاصطناعي في مدار حول الارض".

وكانت الصين أعربت عن معارضتها في السابق لاستحداث بيونغيانغ منظومة الدفاع الجوي المتطورة أرض جو المعروفة اختصارا بـTHAAD.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يصدق على قرار إطلاق الصاروخ

ووصف تلفزيون كوريا الشمالية إطلاق الصاروخ بأنه تعبير عن حق البلاد الشرعي في استخدام الفضاء "لاغراض سلمية ومستقلة"، وأضاف بأن ذلك يشير إلى إحراز البلاد تقدما كبيرا في تعزيز "القدرات الدفاعية الوطنية."

وكانت كوريا الشمالية قد أحاطت الوكالات المعنية التابعة للأمم المتحدة علما بنيتها اطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا للمراقبة، مما اثار احتجاجات من تلك الحكومات التي تنظر الى الاختبار على انه تجربة لصاروخ بعيد المدى فحسب.

مصدر الصورة AP
Image caption كوريون شماليون تابعوا الإعلان عن عملية إطلاق الصاروخ عبر شاشة كبيرة في العاصمة بيونغيانغ

وكان الكوريون الشماليون قد قالوا في بداية الأمر إن عملية الاطلاق ستتم في الفترة بين الثامن والخامس والعشرين من فبراير/شباط الحالي، ولكنهم غيروا ذلك السبت وقالوا إن الإطلاق سيتم بين السابع والرابع عشر من فبراير/شباط.

واختبرت كوريا الشمالية في الشهر الماضي قنبلة نووية للمرة الرابعة، ولكن الولايات المتحدة وغيرها عبروا وعن شكوكهم في قول بيونغيانغ إنها اختبرت قنبلة هيدروجينية.

المزيد حول هذه القصة