الهند تستدعي السفير الأمريكي لديها احتجاجا على بيع مقاتلات لباكستان

مصدر الصورة AFP

استدعت الهند السفير الأمريكي لديها، للتعبير عن استيائها وخيبة أملها إزاء مبيعات أسلحة أمريكية إلى باكستان.

وجاء ذلك بعد أن وافقت واشنطن على أن تبيع لإسلام آباد 8 مقاتلات من طراز (إف 16)، قادرة على حمل أسلحة نووية.

ولا تزال هذه الصفقة بحاجة إلى موافقة الكونغرس الأمريكي، لكن الإدارة الأمريكية قالت إنها ستساعد باكستان على مواجهة التهديدات الأمنية الحالية والمستقبلية.

وقالت وكالة التعاون الأمني والدفاعي الأمريكية، وهي الهيئة التي تنسق مبيعات الأسلحة للجهات الخارجية، إن الصفقة "لن تغير الميزان العسكري الأساسي في المنطقة."

لكن الهند قالت إنها ترفض فكرة أن هذه المبيعات ستساعد في مكافحة الإرهاب.

وكان رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، بوب كروكر، قد أعرب عن اعتقاده بأنه في ظل هذه الصفقة فإن أموال دافع الضرائب الأمريكي ستؤدي إلى زعزعة استقرار أفغانستان.

المزيد حول هذه القصة