علاقة جديدة بين فيروس زيكا وصغر حجم الرأس لدى الأطفال

مصدر الصورة Reuters
Image caption العلاقة بين فيروس زيكا والأطفال الذين ولدوا بتشوهات خلقية لم تثبت بشكل قاطع حتى الآن

عثر فريق طبي في البرازيل على مزيد من الأدلة على وجود علاقة بين فيروس زيكا وتشوهات خلقية في الأطفال.

واكتشف الفريق، الذي يعمل في الجامعة البابوية الكاثوليكية في بارانا، الفيروس في أدمغة طفلين عاشا لمدة 48 ساعة فقط.

ويعتقد أن الفيروس، الذي ينقل عبر البعوض، يسبب صغر حجم الرأس في الأطفال الذين يولدون وهم يعانون من ضمور في المخ ورؤوس صغيرة الحجم بشكل غير طبيعي.

وأعلنت البرازيل عن نحو 460 حالة مؤكدة للإصابة بصغر حجم الرأس، وتفحص 3.850 حالة مشتبها بها.

وانتشر الفيروس في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، لكن البرازيل هي الأكثر تضررا.

مصدر الصورة AP
Image caption الحكومة نشرت الجيش لتحذير الناس من مخاطر الفيروس

وقال العلماء لبي بي سي إن العينات التي أخذت من أنسجة المخ للطفلين أظهرت أن فيروس زيكا كان لا يزال موجودا بنشاط.

ويتابع العلماء حالات الحمل لعشر سيدات في ولاية بارايبا التي تقع شمال شرق البلاد - وهي ثاني أكثر المناطق تضررا بحالات صغر حجم الرأس في البرازيل.

وقالت أدريانا ميلو، وهي واحدة من الباحثين الذين توصلوا إلى وجود علاقة محتملة بين زيكا وتشوهات الدماغ، لبي بي سي إن الحالات التي رأتها في شمال شرق البرازيل "لا تتعلق بصغر حجم الرأس فقط"، لكنها تشمل اضطرابات أخرى في الدماغ.

مصدر الصورة AFP
Image caption الحكومة تقول إنها تعطي أولوية للقضاء على البعوضة التي تنقل الفيروس

وتقول جوليا كارنيرو، مراسلة بي بي سي في ريو دي جانيرو، إن النتائج تضيف مزيدا من الأدلة على النتائج التي أعلنت الأسبوع الماضي من قبل علماء في الولايات المتحدة وسلوفينيا، اكتشفوا الفيروس في عينات مأخوذة من أطفال آخرين يعانون من صغر حجم الرأس.

وقالت البرازيل السبت الماضي إنها تنشر أكثر من 200 ألف جندي في جميع أنحاء البلاد لتحذير الناس من مخاطر الفيروس.

مصدر الصورة Reuters
Image caption العلماء يعملون على مدار الساعة لمعرفة المزيد عن الفيروس

وقالت رئيسة البرازيل ديلما روسيف إن الأزمة لن "تهدد" الأوليمبياد التي تستضيفها البلاد في أغسطس/آب المقبل.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت حالة طوارئ صحية عالمية بسبب العلاقة المحتملة بين زيكا وصغر حجم الرأس.

ولا يوجد دليل قاطع على العلاقة بين زيكا وصغر حجم الرأس، لكن منظمة الصحة العالمية وهيئات صحية أخرى تشتبه بشدة بوجود هذه العلاقة.

وتركزت حالات صغر حجم الرأس في شمال شرق البرازيل، لكن الفيروس ضرب أكثر من 20 دولة في الأمريكتين.

المزيد حول هذه القصة