النمسا تعلن تنفيذ سياسة الحد من الهجرة اليها وبروكسل تحذرها

مصدر الصورة AFP
Image caption شهدت أوروبا دخول أكثر من مليون لاجئ إلى اراضيها خلال العام الماضي

أعلنت النمسا يوم الخميس أنها ستنفذ ما سبق أن أعلنته عن وضع حد يومي لعدد طلبات الهجرة على الرغم من تحذيرات بروكسل من أن هذه الخطوة قد تعني خرقا لقواعد الاتحاد الأوروبي، التي تتعرض لضغوط شديدة بسبب الأعداد الهائلة للمهاجرين الذين يتدفقون على أوروبا.

وكانت النمسا قد أعلنت أنها لن تتلقى أكثر من 80 طلبا للهجرة يوميا ولن تسمح بدخول أكثر من 3200 من المهاجرين، الذين يقصدون بلدا آخر، يوميا.

وقال المستشار النمساوي فيرنر فايمان عند وصوله إلى قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل "من غير الممكن أن تتعامل بلاده مع طالبي اللجوء في كل أوروبا."

ودخل 700 الف مهاجر إلى النمسا خلال العام الماضي طلب منهم 90 الفا اللجوء هناك بينما كانوا في طريقهم من تركيا واليونان إلى المانيا.

وقال فايمان "لا يمكن بعد 100 الف لاجئ أن نقول لشعب النمسا إن الهجرة ستستمر... حان الوقت لكي يتحرك الاتحاد الأوروبي."

وبهذا تكون النمسا أحدث دولة أوروبية تلجأ لقواعدها الخاصة للحد من تدفق المهاجرين القادمين الى دول الاتحاد الأوروبي التي فشلت في الاتفاق على سياسة موحدة للتعامل مع أسوأ أزمة لاجئين تواجهها منذ عقود.

وقال رئيس مفوضية الهجرة في الاتحاد الأوروبي ديميتريس آفارموبولوس "من الصحيح أن الأمر صعب للغاية ولكن هناك قواعد وقوانين لابد على كل الدول أن تحترمها وتنفذها... لا يجوز للنمسا أن تضع حدا على عدد طلبات اللجوء التي تقبلها."

وأدت أزمة المهاجرين التي نشأت مع وصول أكثر من مليون لاجئ إلى أوروبا العام الماضي إلى اختلافات عميقة بين دول الاتحاد الأوروبي التي تتبادل الاتهامات وتلجأ إلى قرارات تختلف من دولة لأخرى لمواجهة الأزمة على الرغم من دعوات بروكسل للتوقف عن ذلك.

المزيد حول هذه القصة