دورية أوربية تنقذ 900 مهاجر في بحر إيجة على سواحل اليونان

مصدر الصورة Frontex
Image caption أنزل المهاجرون بعد إنقاذهم إلى ميناء ميتيليني اليوناني

أنقذت سفينة تابعة لقوات حرس السواحل الأوربية نحو 900 مهاجر، بالقرب من جزيرة ليسبوس اليونانية، وذلك وفق ما أعلنته وكالة الحدود الأوربية فرونتيكس Frontex.

وانتُشل اللاجئون إلى متن سفينة بلغارية مساء الخميس، كانت ضمن دورية بين ميناء ميتليني بجزيرة ليسبوس اليونانية والسواحل التركية.

وقالت الوكالة إنها تنتشل كل المهاجرين التي تصادفهم في البحر، لأن الطقس السيئ جعل عبور البحر أكثر خطورة خلال الشتاء.

واستقبلت دول الاتحاد الأوربي أكثر من مليون لاجئ خلال عام 2015، ما أثار أسوأ أزمة لجوء في أوربا منذ الحرب العالمية الثانية.

مراكز استقبال جديدة

وأعلنت وكالة فرونتيكس هذا النبأ في تغريدة على حسابها بموقع تويتر، ونشرت صورة لبعض اللاجئين، الذين أنزلوا بعد ذلك من السفينة إلى ميناء ميتيليني اليوناني.

ولم تعرف بعد جنسيات اللاجئين.

وكانت اليونان قد بدأت في وقت سابق من الأسبوع الجاري في تسجيل طالبي اللجوء، في أربع مراكز استقبال جديدة، في جزرها القريبة من تركيا بما فيها جزيرة ليسبوس، وذلك بناء على طلب من الاتحاد الأوربي.

وشهد العام الماضي دخول أكثر من 850 ألف لاجئ، معظمهم فارون من الحروب والانتهاكات في سوريا والعراق وأفغانستان، إلى اليونان كبوابة لدخول أي من دول الاتحاد الأوربي الأفضل حالا.

وخلال أشهر الصيف الماضي كان يصل إلى اليونان نحو 7000 مهاجر يوميا، بعد عبورهم بجر إيجة قادمين من تركيا.

وغرق أكثر من 700 شخص من بين هؤلاء، خلال رحلتهم المحفوفة بالمخاطر العام الماضي، بينما غرق 100 شخص على الأقل خلال الفترة المنقضية من العام الجاري.

وكان الاتحاد الأوربي قد تعهد بمنح تركيا نحو 3 مليارات يورو، لمساعدتها في استقبال اللاجئين وتعزيز حماية حدودها.

وتأوي تركيا نحو ثلاثة ملايين لاجئ، معظمهم من سوريا.

ويدفع الكثير من هؤلاء اللاجئين آلاف الدولارات للمهربين، نظير عبورهم إلى اليونان، ثم يتوجهون شمالا في محاولة للوصول إلى ألمانيا أو إحدى الدول الاسكندنافية.

المزيد حول هذه القصة