ترامب يمتدح البابا فرانسيس بعد الجدل حول الجدار بين أمريكا والمكسيك

مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجع ترامب عن كلماته الحادة في انتقاد البابا وأكال له الثناء

أكال دونالد ترامب الساعي للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية الثناء للبابا فرانسيس بعد ساعات من اعلان البابا شكوكه في مسيحية ترامب.

وكان البابا قد قال إن مقترح ترامب لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك ليست فعلا مسيحيا مما أثار رد فعل قوي من ترامب.

إلا أن الملياردير الذي يعمل في بناء الفنادق كان أقل رصانة أثناء تجمع انتخابي في ولاية ساوث كارولينا.

وسيصوت الناخبون الجمهوريون خلال أيام لاختيار مرشحهم الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية.

وعندما سئل ترامب عن الجدل الحاد بينه وبين البابا أجاب بالقول إنه لا يعتبرها مناوشة إلا أنه قال بعد ذلك إنه لم يكن يرغب في الدخول في مناوشة مع البابا.

وقال ترامب "أكن الكثير من الاحترام للبابا. فلديه شخصية قوية وأعتقد أنه يقوم بعمله بشكل جيد للغاية، ولديه طاقة كبيرة."

وقال إن المعلومات التي قدمت للحبر الأعظم لم تكن صحيحة عندما انتقد الجدار المقترح لأنه لم يكن على علم بالمخدرات التي يتم تهريبها والمشكلات الأمنية الأخرى التي تجعل من بناء السور ضرورة.

وكان البابا فرانسيس قد قال في وقت سابق "الشخص الذي يفكر فقط في بناء الجدران وليس بناء الجسور ليس مسيحيا."

ورد ترامب على ذلك في بيان وصف تصريحات البابا "بالمشينة".

ويعد موقف ترامب المناهض للهجرة هي محور حملته الانتخابية، ويسعى إلى ترحيل 11 مليون مهاجر مسجل بشكل رسمي كما قال إنه يجب منع المسلمين مؤقتا من الدخول إلى الولايات المتحدة.

مصدر الصورة Getty
Image caption تراجع ترامب عن تصريحه أن الرئيس جورج بوش كذب بشأن وجود أسلحة دمار شامل في العراق قبل غزوه

ووقعت المناوشة الكلامية بين ترامب والبابا قبل يومين من تصويت الجمهوريين في ولاية سوث كارولينا وتصويت الديمقراطيين في ولاية نيفادا لاختيار مرشحهم لخوض انتخابات الرئاسة.

وكان ترامب الذي يفتقر إلى الخلفية السياسية هو الفائز في ولاية نيو هامبشير وهو الأكثر تقدما بين مرشحي الحزب الجمهوري.

كما تراجع ترامب في لقاء مع تلفزيون سي إن إن يوم الخميس عما قالة في وقت سابق من أن الرئيس جورج بوش كذب عندما أدعى بوجود اسلحة دمار شامل في العراق قبل غزوه.

ويشارك جيب بوش آخو الرئيس السابق جورج بوش في السعي نحو الفوز بترشيح الحزب الجمهوري، إلا أن التهديد الأكبر بالنسبة له ليس ترامب ولكن السيناتور تد كروز من تكساس الذي فاز في ولاية آيوا.

أما في المعسكر الديمقراطي فلا يزال التقارب شديد بين المرشحين هيلاري كلينتون وبرني ساندرز.

وكانت هيلاري كلينتون قد انتقدت، في خطاب لها في لاس فيغاس، ما وصفته "بالتحيز وجنون العظمة والشك" لدى ترامب.

المزيد حول هذه القصة