كاميرون: الاتفاق الأوروبي يمنح بريطانيا "وضعا خاصا"

مصدر الصورة AP
Image caption كاميرون يقول إن الاتفاق يمنح بريطانيا "وضعا خاصا" في الاتحاد

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن الاتفاق الذي توصل إليه مع قادة دول الاتحاد الأوروبي يمنح بلاده "وضعا خاصا" داخل الاتحاد.

وكان رئيس المجلس الأوروبي " دونالد توسك" قد قال إن زعماء دول الاتحاد الأوروبي أيدوا بالإجماع اتفاقا بين الاتحاد وبريطانيا يسمح ببقاء الأخيرة ضمن دول الكتلة الأوروبية.

ويأتي الاتفاق بعد مفاوضات طويلة في قمة الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسيل.

ويفسح الاتفاق الطريق أمام إجراء بريطانيا استفتاء حول عضويتها في الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة البريطانية إن الاتفاق يتضمن "تعطيلا" لنفقات الرعاية الاجتماعية التي تقدمها بريطانيا للمهاجرين من مواطني الاتحاد لفترة قد تستمر لسبع سنوات.

كما يتضمن الاتفاق وضع قيود على المعونات التي تمنحها الحكومة البريطانية إلى أبناء المهاجرين الحاليين بدءا من عام 2020 بجانب من يستجد من مهاجرين بمجرد تشريع قوانين جديدة تتناول الأمر وهو الذي كان يعد مثار خلاف بين بروكسيل ولندن.

ويحق لبريطانيا بموجب الاتفاق سن إجراءات للطوارئ لحماية العاصمة لندن.

وبمجرد أن يعرض كاميرون الاتفاق على وزراء حكومته، سيكون لهم الحرية في دعم أي خيار سيؤيدونه في الاستفتاء الذي يعتقد أنه سيجرى في يونيو/حزيران المقبل بعد أن كان متوقعا في العام المقبل.

وقد استنكر الساسة المعارضون لاستمرار بريطانيا في الاتحاد الاصلاحات قائلين إنها لن تسمح لبريطانيا بعرقلة القوانين الأوروبية غير المرغوب فيها أو تقليل تدفق المهاجرين.

وجاء الاتفاق بين قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ28 بعد العديد من الاعتراضات على الاصلاحات التي اقترحها كاميرون في البداية.

المزيد حول هذه القصة