الرئيس البوليفي ايفو موراليس يعترف بالهزيمة في استفتاء تعديل الدستور

مصدر الصورة AP
Image caption اراد الرئيس موراليس تعديل الدستور ليتمكن من الترشح لفترة رئاسية رابعة

اعترف الرئيس البوليفي اليساري ايفو موراليس بالهزيمة في الاستفتاء العام الذي اجري حول تعديل الدستور لتمكينه من الترشح لفترة رئاسية جديدة.

وقال موراليس إنه "خسر معركة صغيرة وليس الحرب."

وتشير النتائج بعد فرز 99,7 بالمئة من الاصوات الى ان 51,3 من البوليفيين رفضوا مقترح موراليس فيما ايده 48,7 بالمئة منهم.

يذكر ان الرئيس موراليس يمسك بزمام السلطة منذ عام 2006، ومن المقرر ان تنتهي فترة ولايته الحالية في عام 2020.

"حرب قذرة"

وقال الرئيس البوليفي "المعركة لن تنتهي هنا، فقط لأن معسكر الرفض قد فاز."

وتحدث الرئيس موراليس ايضا عن "حرب قذرة" شنت عليه قبيل موعد اجراء الاستفتاء.

وكانت شعبية الرئيس موراليس قد تدهورت بعد ذيوع ادعاءات تقول إنه استغل نفوذه لصالح احدى شركات البناء الصينية تعمل لديها صديقته السابقة.

ونفى الرئيس البوليفي هذه الادعاءات وامر باجراء تحقيق في الكيفية التي فازت بها الشركة بعقود.

وقال "نحترم نتيجة الاستفتاء، فهذا هو جزء من الديمقراطية."

وكان الرئيس موراليس قد قال الثلاثاء إنه يفضل الانتظار حتى ورود نتائج الاستفتاء قبل ان يدلي بأي تعليق.