إيران "تطلق سراح صحفي سابق بخدمة بي بي سي الفارسية"

مصدر الصورة facebook
Image caption لم توضح السلطات الإيرانية أسباب القبض على باهمان داروشافعي

أطلقت السلطات الإيرانية سراح الصحفي السابق بخدمة بي بي سي الفارسية، "بهمن داروشافعي" بكفالة، وذلك حسبما أعلن أصدقاؤه.

واعتُقل داروشافعي، الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، من منزله في طهران في الثالث من فبراير/ شباط الجاري، بناء على تهم غير معروفة.

وقال أحد أصدقائه لوكالة رويترز للأنباء إن إطلاق سراحه الثلاثاء "كان مفاجأة له".

ويعمل داروشافعي مترجما، منذ مغادرته العمل مع خدمة بي بي سي الفارسية قبل نحو عامين.

وقالت أسرته إن السلطات سحبت جواز سفره بعد عودته إلى إيران.

ومنذ ذلك الحين، استُدعي داروشافعي للتحقيق معه عشرات المرات، من جانب سلطات الاستخبارات، عن نشاطه كصحفي، وذلك وفق ما نقله موقع "إيران واير" Iranwire.

ونشرت حملة "أطلقوا سراح بهمن"، التي يديرها أصدقاء وزملاء له على تويتر، صورة له خارج سجن إيفين بطهران الثلاثاء.

وكُتب على الصورة تعليق يقول: "خبر سار: أطلق سراح بهمن بكفالة".

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني اُعتقل صحفيان بارزان، كجزء مما وصف بحملة قمع على الكتّاب والفنانين والمثقفين في إيران. واتُهم "عيسى سهرخيز" و"إحسان مازاندراني" بالعمل ضد الأمن القومي.

وخلال الأشهر الماضية، تلقى الشاعران فاطمة اختصاري ومهدي موسوي والمخرج كيوان كريمي عقوبات مطولة بالسجن، من جانب محكمة بعد إدانتهم بتهم تتضمن "إهانة المقدسات والدعاية ضد الدولة".

المزيد حول هذه القصة