إردوغان ينتقد قرار المحكمة الدستورية إطلاق سراح صحفيين معارضين

مصدر الصورة AFP

انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قرارا أصدرته المحكمة الدستورية يقضي بالإفراج عن صحفيين اثنين سجنا بتهمة إفشاء أسرار الدولة.

وقال إردوغان إنه لا يقبل حكم المحكمة الذي أشار إلى انتهاك حقوق الرجلين.

وأضاف أن القضية تتعلق بالتجسس ولا تمت بصلة لحرية الصحافة.

وأمرت المحكمة الدستورية في تركيا بإطلاق سراح كل من جان دوندار، رئيس تحرير صحيفة "جمهوريات" التركية العلمانية المعارضة للحكومة، وإرم جول، مدير مكتب الصحيفة في العاصمة أنقرة.

ورأت المحكمة أن اعتقال دوندار وجول بتهمة افشاء أسرار الدولة انتهاك لحقوقهما الدستورية.

وكانت الصحيفة قد نشرت قبل أشهر قليلة صورا ومقاطع فيديو لعمليات تفتيش شاحنة كانت محملة بالأسلحة قالت إنها كانت تابعة لجهاز الاستخبارات التركية أثناء توجهها إلى سوريا أواخر يناير/كانون الثاني 2014.

وصرح دوندار عقب إطلاق سراحه على باب السجن أن قرار المحكمة بإطلاق سراحه بمثابة "هدية للرئيس إردوغان الذي يحتفل بعيد ميلاده في 26 شباط/فبراير".

وكان إردوغان قد أعلن قبل إلقاء القبض على الصحفيين "أنهما سيدفعان ثمنا باهظا عما قاما به" بعد نشر الصحيفة التحقيق عن تفتيش شاحنة الأسلحة.

المزيد حول هذه القصة