المربية الأوزبكية تعترف بقطع رأس طفلة في موسكو

مصدر الصورة EPA
Image caption يعتقد المحققون أن بوكولوفا حرضت على قتل الطفلة

اعترفت مربية أطفال أوزبكية في روسيا بقطع رأس طفلة كانت في رعايتها بموسكو.

وأجابت غولتشيخرا بوبوكولوفا، وهي أم لثلاثة أطفال وتبلغ من العمر 38 عاما، بنعم، عندما سألتها المحكمة إذا كانت تعترف بالتهمة الموجهة لها.

مصدر الصورة EPA
Image caption بوكولوفا اعترفت في المحكمة بقتل الطفلة

ويقول مسؤولون روس إن بوبوكولوفا تعاني من مرض عقلي.

ويعتقد المحققون أنها انتظرت خروج والدي الطفلة البالغة من العمر 4 أعوام، قبل أن تقدم على قتلها، ثم إضرام النار في البيت والهرب، حسب صحيفة موسكو تايمز.

ووضع سكان موسكو زهورا ولعبا أمام محطة قطار الأنفاق، حيث اعتقلت بوبوكولوفا، وأمام البيت الذي قتلت فيه الطفلة.

وتستقبل موسكو عددا كبيرا من العمال المهاجرين من أوزبكستان، ودول وسط آسيا ذات الأغلبية المسلمة.

المزيد حول هذه القصة