عبارة "لا يوجد إله" تُحيل رجلا للمحاكمة في روسيا

صليب مصدر الصورة AFP
Image caption تعتبر الكنيسة الروسية الأرثوذكسية نفسها حامية التقاليد المحافظة في البلد

يواجه رجل روسي، يخضع للمحاكمة، احتمال السجن لمدة عام بعدما كتب عبارة "لا يوجد إله" في محادثة إلكترونية.

وأبلغ شابان الشرطة بالأمر لاعتراضهما على لهجة الرجل، ويدعى فيكتور كراسنوف، في نقاش عبر موقع التواصل الاجتماعي الروسي "في-كونتاكت" عام 2014.

ووُجّهت إلى كراسنوف اتهاما في مدينة ستافروبول، جنوبي روسيا، بـ"إيذاء مشاعر المتدينين".

وكانت هذه "الإهانات" قد جُرمت عام 2013، بعد قضية انتهت بسجن اثنتين أعضاء فريق "بوسي كات ريوت" الغنائي.

وأثارت القضية الرأي العام الدولي في عام 2012، بعد نقل الفنانتين إلى معسكر عمالة بعد أداء عرض جريء لأغنية احتجاجية في الكاتدرائية الرئيسية في موسكو.

و"في كونتاكت" هو أحد مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة في روسيا، على غرار موقع فيسبوك. وقال كراسنوف في المحادثة إن الإنجيل "مجموعة من القصص الخيالية اليهودية".

ودعم خبراء بمجال اللغة الاتهام بأن تعليقات كراسنوف "مهينة للمتدينين".

ويشمل القانون الروسي عدة بدائل لأحكام السجن لمدة عام في مثل هذه القضايا، ومنها غرامة قد تتجاوز 300 ألف روبل (أربعة آلاف دولار)، أو الخدمة العامة الإجبارية لمدة قد تصل إلى 240 ساعة.

المزيد حول هذه القصة