الانتخابات الأمريكية 2016: ساندرز يتغلب على كلينتون في ولاية مين

مصدر الصورة AP
Image caption احتد الخلاف بين هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز بشأن بعض القضايا في مناظرة في ميتشغان

تغلب بيرني ساندرز على هيلاري كلينتون في الانتخابات الممهدة في ولاية مين الأمريكية، في أحدث منافسات معركة الترشح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي.

فقد حصل ساندرز، السناتور عن ولاية فيرمونت على 64 في المئة - بعد فرز 91 في المئة من عدد الأصوات - بينما حصلت كلينتون، وزيرة الخارجية السابقة، على 36 في المئة.

وفي السباق عن الحزب الجمهوري، فاز ماركو روبيو بسهولة في بورتو ريكو، متفوقا على الملياردير دونالد ترامب.

ولكن لايزال ترامب وكلينتون يتقدمان السباق في حملات الترشح.

وشهد مساء الأحد اشتباك كلينتون وساندرز في عدد من القضايا في مناظرة استضافتها محطة سي إن إن في فلينت، بولاية ميتشغان.

وتبادل المرشحان الاتهامات في قضايا الاقتصاد والتجارة، إذ تقول كلينتون إن منافسها صوت ضد حزمة إنقاذ لصناعة السيارات الأمريكية في 2009.

وتضيف "أنا أيدتها، لكنك لم تفعل. ولو صوت كل شخص بالطريقة التي صوت بها ساندرز، لانهارت صناعة السيارات، كما أعتقد، وفقد أربعة ملايين شخص وظائفهم."

ورد ساندرز على ذلك بقوله "كنت سأدان لو كان العمال في هذا البلد هم الذين لابد أن ينقذوا محتالي وول ستريت."

ووصف الإجراءات التي اتخذت آنذاك بأنها "حزمة إنقاذ وول ستريت حيث دمر بعض أصدقائك (سيدة كلينتون) هذا الاقتصاد."

وفي جولة السبت من التصويت، فاز ساندرز بولايتين، هما كانساس، ونيبراسكا، لكن كلينتون واصلت البقاء في وضعها، متقدمة عليه، بعد فوزها الكبير في لويزيانا.

"واحد لواحد"

Image caption دونالد ترامب عبر عن رغبته في منافسة كروز واحد لواحد

وبينما يعد فوز روبيو، السناتور عن ولاية فلوريدا، في بورتو ريوكو، الواقعة على الحدود الأمريكية، تعزيزا لوضعه، فإنه لا يتجاوز 23 صوتا من أصوات المندوبين في الحملة الانتخابية في الحزب الجمهوري.

ويحتاج الجمهوريون الطامحون إلى الترشح للرئاسة إلى 1237 صوتا من أصوات المندوبين، للحصول على موافقة الحزب في خوض السباق عنه.

ولا يزال روبيو قابعا خلف ترامب، وخلف تيد كروز، السناتور عن ولاية تكساس.

وكان ترامب قد قال في مؤتمر صحفي عقب فوزه في ولايتي كنتاكي ولويزيانا السبت "أتمنى أن أنافس تيد كروز واحد لواحد."

وأضاف "كانت ليلة ماركو روبيو سيئة، وأنا شخصيا أدعوه إلى التنحي عن السباق. أعتقد أن الوقت قد حان لأن يتخلى عن المنافسة. هذا ما أعتقده شخصيا."

أما تيد كروز، الذي فاز في ولايتي كانساس ومين، فعبر عن اعتقاده بأنه "طالما ظل الميدان منقسما، فسيعطي هذا ترامب ميزة."

المزيد حول هذه القصة