خفر السواحل التركي يضرب زورقا للمهاجرين بالعصي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حصلت بي بي سي على شريط مصور يظهر رجال قوة خفر السواحل الاتراك وهم يستخدمون العصي لضرب زورق مليء بالمهاجرين اثناء ابحاره في بحر ايجة بين تركيا واليونان.

ويقال إن الحادث وقع في المياه الاقليمية التركية فيما كان المهاجرون يتوجهون الى جزيرة ليسبوس اليونانية.

واتهم المهاجرون خفر السواحل بمهاجمتهم، ولكن الاخيرين يقولون إنهم كانوا يحاولون ايقاف الزورق دون ايذاء ركابه.

يذكر ان الاتحاد الاوروبي وتركيا بصدد التشاور حول اتخاذ خطوات جديدة من شأنها التصدي لسيل المهاجرين.

مصدر الصورة Getty
Image caption ما زال المئات من المهاجرين يعبرون البحر بين تركيا واليونان يوميا

وتواجه اوروبا اخطر ازمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية، فقد وصل القارة بحرا بصورة غير شرعية في العام الماضي اكثر من مليون مهاجر معظمهم عن طريق تركيا واليونان.

وقد وصل الى السواحل اليونانية هذا العام الى الآن اكثر من 132 الف مهاجر، في زيادة كبيرة عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

ويظهر الشريط الذي لا تتعدى مدة عرضه 30 ثانية مهاجرين يرتدون سترات انقاذ وهم يستقلون زورقا مطاطيا يقوم رجال يستقلون زورقا آخر بضربه بالعصي. ويتمكن زورق المهاجرين من التخلص والوصول الى جزيرة ليسبوس.

وأكد مسؤول في قوة خفر السواحل التركية في وقت لاحق وقوع الحادثة، ولكنه قال إن رجال القوة كانوا يحاولون ايقاف محرك الزورق "دون ايذاء المهاجرين."

وقال المسؤول إن السياق المتبع عادة هو ان تربط زوارق المهاجرين بزوارق قوة خفر السواحل التي اقوم بسحبها الى تركيا، "ولكن هذا الزورق بالتحديد لم يوقف محركه وواصل رحلته الى اليونان."

وقال مراسل لبي بي سي إنه سمع بحوادث مماثلة وقعت لزوارق اخرى كانت تقل مهاجرين.