ترامب: سوف استعيد "أمريكا المنهوبة"

مصدر الصورة EPA

تعهد دونالد ترامب، الطامح للترشح في انتخابات الرئاسة الأمريكية، باتباع سياسة "أمريكا أولا" في السياسة الخارجية، متهما العديد من الدول، وبينهم حلفاء، بأنهم "نهبوا" الولايات المتحدة.

وجاء هذا في تصريحات أدلى بها ترامب، متصدر سباق الترشح بالحزب الجمهوري، لصحيفة نيويورك تايمز عن الانتخابات المزمع إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال ترامب إنه سوف يبحث سحب القوات الأمريكية من اليابان وكوريا الجنوبية ما لم يدفعوا المزيد للولايات المتحدة.

وأضاف أنه، حال توليه الرئاسة، قد يتوقف عن شراء النفط من السعودية ما لم ترسل قوات عسكرية للمشاركة في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية".

وشدد رجل الأعمال الأمريكي على أنه ليس "انعزاليا"، لكن "الولايات المتحدة (تأتي) أولا" بالنسبة له.

وقال "تعرضنا لتعامل خال من الاحترام وللسخرية والنهب لسنوات وسنوات من قبل من هم أكثر منها ذكاء وفطنة وقسوة".

وأضاف "لقد كنا المستأسد الكبير، لكن دون قيادة ذكية. وكنا المستأسد الكبير الغبي، وتعرضنا لنهب ممنهج من الجميع".

"الناتو العتيق"

وركز ترامب، أثناء مقابلته مع نيويورك تايمز، على التكلفة الاقتصادية للسياسة الخارجية الأمريكية.

وأشار إلى أن إجمالي دين الولايات المتحدة "سيبلغ قريبا 21 تريليون دولار"، رابطا بين وصول الدين إلى هذا وبين أن بلاده "تدافع عن العالم".

ومضى قائلا "بغض النظر عن الجهة، نحن ندافع عن الجميع. عندما تحاصركم الشكوك، يمكنكم الاستجارة بنا، وسوف نحميكم، وبدون مقابل في بعض الحالات".

وأضاف أن الصين أعادت بناء نفسها من أموال "تسربت من الولايات المتحدة".

وأوضح بالقول "لقد فعلوا هذا من خلال التلاعب بالنقد، بتخفيض قيمة العملة".

واستطرد قائلا "أحب الصين كثيرا، وأحب شعب الصين. واحترم الزعماء الصينيين، لكنكم تعلمون أنهم يستغلوننا منذ سنوات طويلة، وهو الوضع الذي لن نسمح باستمراره".

مصدر الصورة EPA
Image caption هدد ترامب بسحب القوات الأمريكية من مناطق عدة حول العالم

وذكر أن اليابان، وكوريا الجنوبية ودول أخرى في منطقة الشرق الأوسط لا تسدد ثمن حماية الولايات المتحدة لها، مؤكدا أن الجانب الأمريكي لا يتلقى المقابل المناسب لما يوفره من حماية للسعودية.

وقال إنه "بدوننا، لن تصمد السعودية طويلا. وسوف تشهد فشلا كارثيا بدون حمايتنا".

وأضاف "إنهم ماكينات نقود، وبالرغم من هذا لا يدفعون لنا ما نستحقه".

كما وصف ترامب حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأنه "عتيق"، في الوقت الذي أصبح الإرهاب التهديد الرئيس الذي يواجه العالم.

وقال إن "الناتو كان في وقت ما ممتازا، لكن اليوم يجب تغييره".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تتحمل أكثر مما ينبغي من تكاليف الناتو".

"تحقيقات جادة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption أحرق مكسيكيون دمية على شكل ترامب في احتفالات عيد الفصح تعبيرا عن غضبهم من تصريحاته

كما عبر ترامب عن وجهة نظر مماثلة بشأن تمويل الولايات المتحدة لأنشطة وأعمال منظمة الأمم المتحدة.

وقال "لا نحصل على شيء من الأمم المتحدة، كما أن المنظمة لا تحترمنا، ولا تفعل ما نريد، ومع ذلك نستمر في تمويلها بشكل غير ملائم".

وأشار إلى أن الانتقادات التي تلقاها بعد تصريحه بأن "بروكسل ما هي إلا حفرة من الجحيم توشك أن تنفجر"، ثبت صحتها لأن ما قاله تحقق بالفعل يوم الثلاثاء الماضي.

وكان ترامب قد تحدث عن إلقاء القبض على صلاح عبد السلام، المشتبه به الأول في تفجيرات باريس، قبل هجمات بروكسل.

كما قال ترامب، الذي أيد سابقا استخدام بعض أساليب التعذيب في بعض الحالات، إن السلطات البلجيكية ربما كان بوسعها إحباط هجمات بروكسل إذا "أخضعته (عبد السلام) لتحقيقات جادة للغاية فورا".

المزيد حول هذه القصة