أزمة اللاجئين: ميركل تقول إن الانتخابات "امتحان صعب" لحزبها

مصدر الصورة Getty
Image caption ميركل تطالب بحل أوروبي لأزمة اللاجئين

توقعت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، أن يمر حزبها بامتحان صعب في الانتخابات التي حقق فيها تيار اليمين بعض الانتصارات.

وركز حزب البديل من أجل ألمانيا (أي أف دي) المعارض للمهاجرين، حملته ضد ما يسميه قرار ميركل "الكارثي" باستقبال مليون مهاجر ولاجئ.

ولكن متحدثا باسم الحكومة قال إن سياسة البلاد المتعلقة بالهجرة لن تتغير.

وترى ميركل إن حلا أوروبيا هو الذي ينهي الأزمة.

وقالت: "الواقع أن الشعب لا يرى حلا ومناسبا ومرضيا للأزمة، وهذا سيكون له تأثير على الانتخابات".

وقد اتخذت ألمانيا ودول أخرى عددا من الإجراءات للتقليل من تدفق اللاجئين".

وعلى الرغم من تحقيقه انتصارات في ثلاث ولايات جرت فيها الانتخابات، يبقى حزب آي أف دي قوة سياسية صغيرة، خاصة في ألمانيا الغربية.

وتراجع حزب ميركل الاتحاد المسحي الديمقراطي لكنه يبقى أقوى حزب في ولاي ساكسونيا الفقيرة، حيث حقق حزب أي أف دي أكبر انتصاراته.

فقد كسب ربع الأصوات، وأصبح الحزب الثاني في الولاية.

وخسر حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي ثلث أصواته في بادن فيرتمبورغ، إذا حصل على 27 في المئة من الأصوات فقط.

وجاء حزب أنصار البيئة أولا، بينما كسب البديل من أجل ألمانيا 15 في المئة من الأصوات.

المزيد حول هذه القصة