البرلمان في ميانمار يختار كياو رئيسا جديدا للبلاد

مصدر الصورة Reuters
Image caption من المرجح ان يفوز هتين كياو، الحليف المقرب من الزعيمة اونغ سان سو كي

اختار البرلمان في ميانمار هتين كياو، حليف زعيمة العصبة الوطنية للديمقراطية اونغ سان سو كي، كأول رئيس مدني للبلاد منذ اكثر من 50 عاما.

وجرى الاختيار بين 3 مرشحين جرى ترشيحهم من قبل مجلسي النواب والشيوخ والجيش.

وكان من المتوقع على نطاق واسع ان يكون الفائز هو هتين كياو.

وكان حزب سو كي اكتسح الانتخابات التاريخية التي جرت في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.

وليس بامكان سو كي الترشح للمنصب، إذ ينص احد بنود الدستور (يعتقد انه كتب خصيصا لمنعها من الترشح للرئاسة) ان الذي لديه اولاد يحملون جنسيات بلدان آخرى لا يمكنه تولي منصب رئاسة ميانمار. ويحمل اولاد سو كي الجنسية البريطانية.

ورغم اسابيع من التفاوض، لم تتمكن العصبة الوطنية للديمقراطية من اقناع جيش ميانمار (التي تعرف ايضا ببورما) لازالة ذلك البند او تعليق العمل به للسماح لسو كي بتولي الرئاسة.

ولكنها كانت تقول دائما إنه ستدير البلاد في كل الاحوال، من خلال رئيس لن يكون اكثر من رئيس بالوكالة.

ويتمتع حزب سو كي باغلبية كبيرة في مجلسي البرلمان، رغم احتفاظ الجيش بـ 25 من عدد المقاعد، ولذا فالمرشح الذي يدعمه الحزب سيفوز بالرئاسة لا محالة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن احد نواب الحزب قوله الاثنين "قررنا التصويت لهتين كياو، وتدربنا على ذلك كيلا نرتكب اي خطأ."

وسيخلف الرئيس الجديد الرئيس الحالي ثين سين الذي سيتنحى آخر الشهر الحالي بعد فترة ولاية استمرت 5 سنوات.