ترامب وكلينتون يعززان فرصهما في خوض السباق الرئاسي الأمريكي

مصدر الصورة AFP.Reuters

عزز المليادير الأمريكي دونالد ترامب ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون فرصهما في الوصول إلى السباق الرئاسي الأمريكي بعد انتصارات جديدة في الانتخابات التمهيدية.

وخرج السيناتور الأمريكي ماركو روبيو من المنافسة على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري بعدما خسر في ولاية فلوريدا أمام خصمه ترامب.

وفاز ترامب أيضا في ولاية إلينوي ونورث كارولينا، لكنه خسر في ولاية أوهايو جون كاسيتش.

وفازت كلينتون في الانتخابات التمهيدية بالحزب الديمقراطي في ولايات فلوريدا وأوهايو وإلينوي ونورث كارولينا.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ويمثل تقدم ترامب قلقا للحزب الجمهوري، لأن كثيرين من كبار قادة الحزب يتخوفون من سياساته ولهجته الخطابية.

وسوف يحتاج ترامب إلى أكثر بقليل من نصف أصوات مئات المندوبين المتبقين، من أجل الفوز بالأغلبية داخل الحزب الجمهوري، ومن ثم ضمان الفوز بترشيح الحزب رسميا.

ولم يعرف بعد الفائز من الحزبين في ولاية ميزوري، حيث تخوض كلينتون منافسة قوية مع الديمقراطي بيرني ساندرز، بينما يتنافس ترامب مع تيد كروز.

وقال ترامب في "بالم بيتش" في فلوريدا، عقب إعلان النتائج مساء الثلاثاء: "علينا أن نوحد حزبنا".

لكن جون كاسيتش حقق فوزه الأول في السباق الجمهوري في ولاية أوهايو، التي يحكمها.

وفي خطابه عقب الفوز، قال كاسيتش إنه يرغب في خلق "مناخ من الفرص" للأجيال القادمة، وأشاد بالحملة الانتخابية للجمهوري المنسحب ماركو روبيو.

المزيد حول هذه القصة