قاض برازيلي يوقف تعيين لولا دا سيلفا مديراً لمكتب الرئيسة الحالية

مصدر الصورة
Image caption انقسمت آراء البرازيليين بشأن تعيين دا سيلفا

أوقف قاض برازيلي تعيين الرئيس السابق لويس اناسيو لولا دا سيلفا مديرا لمكتب الرئيسة الحالية ديلما روسيف.

وأصدر القاضي الفيدرالي أمر إيقاف التعيين قائلا إن تعيينه قد يعيق مسار تحقيق قضائي فيدرالي.

ووفقا للقانون البرازيلي، فإن أعضاء مجلس الوزراء لا يمكن مثولهم إلا أمام المحكمة العليا.

ويجري التحقيق مع دا سيلفا فيما يتعلق بفضيحة فساد.

وقالت الحكومة إنها ستستأنف القرار.

واحتجز لولا لفترة وجيزة في الرابع من مارس/آذار بشأن مزاعم غسيل أموال ضمن تحقيق ضخم في الفساد في شركة النفط الحكومية العملاقة بتروبراس.

وانقسمت آراء البرازيليين بشأن تعيين دا سيلفا.

وقال البعض إن الإجراء يحميه من المحاسبة ومن القضاء، بينما رحب البعض الآخر بعودته للسياسة.

وقبل أداء دا سيلفا لليمين وقعت اشتباكات بين مجموعة من مؤيدي دا سيلفا ومجموعة من معارضيه أمام القصر الرئاسي.

وأثناء أداء لولا اليمين صاح أحد المحتجين قائلا "عار".

ولكن أصوات المؤيدين، الذين كانوا يرددون شعارات موالية للحكومة واسم دا سيلفا، طغت على أصوات المعارضين.

وروسيف ولولا على صلة وثيقة منذ عقود. وكان لولا المعلم السياسي لروسيف واختارها لتخلفه.

ونفى لولا دوما ارتكاب ما يخالف القانون ويزعم أن المزاعم الموجهة له ذات دافع سياسي.