مشرف يسافر إلى دبي للعلاج بعد رفع الحظر عن سفره

مصدر الصورة .

غادر الحاكم العسكري السابق لباكستان برفيز مشرف بلاده إلى دبي من أجل تلقي العلاج وذلك بعد أيام من رفع المحكمة العليا حظر السفر المفروض عليه.

وقال محامو مشرف إن موكلهم يحتاج إلى علاج عاجل في النخاع الشوكي غير متوفر في باكستان.

وصرح مشرف (70 عاما) للصحافيين قبيل مغادرته باكستان أنه سيعود إلى بلاده لمواجهة جميع القضايا المرفوعة ضده.

وأضاف "أنا عسكري وأحب وطني، وسأعود اليه خلال بضعة اسابيع أو شهور".

ومن التهم التي يواجهها مشرف هي تعليقه العمل بالدستور وفرضه حالة الطوارئ عام 2007، واغتيال رئيسة الوزرء السابقة بناظير بوتو في العام نفسه.

وينفي الحاكم العسكري السابق لباكستان جميع التهم المنسوبة اليه، ويقول إن "وراء هذه التهم دوافع سياسية".

وكان مشرف وصل إلى سدة الرئاسة بعد انقلاب عسكري قاده في عام 1999، عندما كان قائداً للجيش. وبقي رئيساً للبلاد حتى عام 2008، عندما انتخبت حكومة ديمقراطية في البلاد.

وغادر مشرف باكستان بعدها ليعيش في منفاه الاختياري بين لندن ودبي، إلا أنه عاد إلى بلده الأم في عام 2013، في محاولة لقياده حزبه في الانتخابات، إلا انه لم يؤهل لخوض الانتخابات.

وفي كانون الثاني /يناير، بُرئ مشرف من تهمة قتل زعيم انفصالي عام 2006.

المزيد حول هذه القصة