"الدولة الإسلامية" "ألهمت" فيصل محمد

مصدر الصورة

استلهم الطالب الذي طعن أربعة أشخاص في جامعة بكاليفورنيا هجومه من تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسبما قال مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وقالت السلطات إنه من المرجح أن فيصل محمد (18 عاما) لم يتصل بصورة مباشرة بالتنظيم المتشدد، ولكنه اقتدى به.

وأطلقت الشرطة النار على محمد وقتلته بعد أن شن الهجوم في نوفمبر/تشرين الثاني على جامعة كاليفورنيا في ميرسيد.

وعثر مكتب التحقيقات الفيدرالي على مواد دعاية لتنظيم الدولة الإسلامية على كمبيوتر محمد.

وعثر مع الطالب المولود في الولايات المتحدة أيضا على كتابات تشير إلى أنه خطط للهجوم مسبقا. ولم يتوف أي ممن طعنهم محمد في الهجوم.

وطعن محمد أولا طالبين في قاعة للدراسة بسكين صيد قبل أن يهاجم عامل بناء حاول أن يساعدهم. ثم ركض محمد إلى الخارج وطعن موظفا بالجامعة.

وبعد ذلك بشهر، قتل زوجان 14 شخصا في مركز للرعاية الاجتماعية في سان برناردينو في كاليفورنيا.

ووصف مكتب التحقيقات الفيدرالي أيضا رضوان فاروق وزوجته تاشفين مالك بأنهما استلهما الهجوم من تنظيم الدولة الإسلامية.