هجومان للقاعدة وبوكو حرام في النيجر يسفران عن مقتل 4 من رجال الامن

مصدر الصورة Getty
Image caption تقول حكومة النيجر إن القوات الحكومية صدت احد الهجومين

قال مسؤولون في النيجر إن مسلحين من تنظيمي "القاعدة في المغرب الاسلامي" وبوكو حرام قتلوا 4 من رجال الأمن في هجومين منفصلين.

فقد قتل مسلحون يعتقد انهم ينتمون لتنظيم القاعدة 3 من رجال الشرطة في قرية تقع بالقرب من الحدود مع بوركينا فاسو.

كما قتل جندي واصيب اثنان بجروح لدى تعرض دورية عسكرية لكمين قرب الحدود مع نيجيريا.

ويأتي الهجومان قبل 3 ايام من اجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الاحد المقبل.

وقالت المعارضة إنها لن تعترف بنتيجة التصويت، فيما يلتقى مرشحها حما احمدو العلاج في باريس بعد اشهر قضاها في السجن.

وقال وزير الداخلية في النيجر حسيمي مسعودو إن الهجوم الذي استهدف سوقا في قرية دولبيل القريبة من الحدود مع بوركينا فاسو كان من تنفيذ تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي الذي ينشط في تلك المنطقة.

وقال الوزير لوكالة فرانس برس "لقد صدّ المهاجمون، ونقوم حاليا بتمشيط المنطقة."

ونفذ الهجوم الثاني 4 انتحاريين في منطقة دفة الجنوبية التي طالما تعرضت لهجمات من جانب مسلحي حركة بوكو حرام النيجيرية.

وقال الوزير مسعودو إن انتحارية خامسة، وهي فتاة صغيرة، منعت من تفجير الحزام الذي كانت ترتديه.

يذكر ان للنيجر حدود غير مؤمنة بشكل كاف مع كل من ليبيا والجزائر ومالي وبوركينا فاسو، وهي دول تعرضت كلها لهجمات شنها تنظيم القاعدة مؤخرا، كما تحدها نيجيريا من الجنوب مما يجعلها عرضة لهذا النوع من الهجمات.