رئيس حكومة كوسوفو: شقيقي التحق بسيل المهاجرين الى المانيا

Image caption يقول رئيس الوزراء إنه مصمم على تحسين الاوضاع الاقتصادية في كوسوفو

تأكد ان احد اشقاء رئيس حكومة كوسوفو عيسى مصطفى التحق بسيل المهاجرين الذين قصدوا المانيا في العام الماضي.

ويقول رئيس الحكومة إن شقيقه راغب كان من بين العديد من البان كوسوفو الذين طلبوا حق اللجوء في المانيا في العام الماضي.

وقال عيسى مصطفى إن شقيقه اضطر الى هذا العمل لأنه كان بحاجة الى علاج طبي لمرض خطير لم يكن متوفرا في كوسوفو.

يذكر ان الالبان من البانيا وكوسوفو كانوا ضمن حاملي الجنسيات الخمس الاولى الذين تقدموا بطلبات لجوء الى المانيا في 2015.

وأكد رئيس الحكومة النبأ الذي كشف عنه موقع اخباري.

كما قال رئيس الحكومة في رده من خلال موقع فيسبوك إن عددا من ابناء وبنات عمومته قد حاولوا هم ايضا الحصول على حق اللجوء ولكنهم عادوا الى كوسوفو "ليشاركوا مواطنينا الفقراء مصيرهم."

وقال إن ذلك يشكل حافزا له لتحسين الاوضاع الاقتصادية في كوسوفو.

ولم يتضح مصير طلب اللجوء الذي تقدم به راغب مصطفى، ولكن رئيس الحكومة قال إنه اجرى عملية جراحية في البانيا وانه يرقد بصحة سيئة الآن في مسكنه في كوسوفو.