رحلة MH370: الحطام الذي عثر عليه في موزمبيق ينقل الى استراليا

مصدر الصورة Blaine Alan Gibson
Image caption عثر بلير آلان جبسن على قطعة الحطام التي يبلغ طولها مترا واحدا على ساحل في موزمبيق

وصلت قطعتان من الحطام عثر عليهما في موزمبيق ويحتمل ان تكونا عائدتين لرحلة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة MH370 الى استراليا حيث ستخضعان للتحليل.

وقد عثر على واحدة من القطعتين في جرف رملي من قبل محقق هاو امريكي في اواخر شباط / فبراير الماضي، فيما عثر سائح من جنوب افريقيا على القطعة الاخرى في كانون الاول / ديسمبر الماضي.

وكانت الرحلة MH370 اختفت في آذار / مارس 2014 وهي في طريقها من العاصمة الماليزية كوالا لامبور الى بكين وعلى متنها 239 مسافرا.

ورغم عملية البحث الكبيرة التي تجري منذ ذلك الحين، لم يعثر الا على قطعة واحدة من حطام الطائرة.

واكد مكتب سلامة المواصلات الاسترالي لبي بي سي إنه قد تسلم قطعتي الحطام من موزمبيق يوم الاحد، وانه "يعمل بالتعاون مع فريق التحقيق الماليزي لتحليلها."

وكان وزير النقل الماليزي قال سابقا إن هناك "احتمال كبير" بأن الحطام الذي عثر عليه في شباط / فبراير يعود لطائرة من طراز بوينغ 777، وهو نفس طراز الطائرة المفقودة.

وتقود استراليا جهود البحث عن الطائرة الماليزية، إذ يعتقد انها تحطمت قرب الساحل الاسترالي.

كما يقوم فنيون من شركة بوينغ بمد يد العون في تحليل الحطام.

مصدر الصورة Liam Lotter
Image caption قطعة الحطام الثانية التي عثر عليها السائح الافريقي الجنوبي ليام لوتر

وحتى الآن، لم يؤكد المحققون عائدية اي قطعة من الحطام التي عثر عليها للطائرة المفقودة سوى القطعة التي عثر عليها على سواحل جزيرة ريونيون في المحيط الهندي.

ولكن المحققين الاستراليين قالوا مؤخرا إن قطعة اخرى عثر عليها في نفس الجزيرة من غير المرجح ان تكون عائدة للطائرة المفقودة.

يذكر ان الاماكن التي عثر على القطع فيها تتوافق مع نماذج حركة التيارات المحيطية التي تشير الى الاماكن التي قد ينقل البحر اليها الحطام من مكان سقوط الطائرة.