الأمم المتحدة تغلق مكتبها للتنسيق العسكري في الصحراء الغربية

مقر البعثة مصدر الصورة AFP
Image caption بدأ إجلاء العاملين بالبعثة يوم الأحد الماضي

أغلقت الأمم المتحدة مكتب الداخلة للتنسيق العسكري في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها، بعد طلب من المغرب.

وبدأت المنظمة سحب العشرات من موظفيها المدنيين العاملين في بعثتها لحفظ السلام بالصحراء الغربية "مينورسو"، وعددهم 84، يوم الأحد الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، إن عملية نقل كل العاملين وإغلاق المكتب انتهت يوم الثلاثاء.

وأضاف: "نُقل ثلاثة مراقبين عسكريين إلى موقع آخر في الجزء الغربي من الإقليم، الذي يقع تحت سيطرة المغرب. والطلب المغربي هو الأول من نوعه الذي يستهدف العسكريين في بعثة حفظ السلام".

كما أعرب عن اعتقاده بأن إغلاق المكتب ونقل المراقبين العاملين به "يجعل الحوار المباشر مع الجيش الملكي المغربي أمرا أكثر صعوبة".

ويأتي الطلب إثر نزاع حول تصريحات لأمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، استخدم فيها لفظ "الاحتلال" في إشارة لضم المغرب للمنطقة عام 1975.

وعبر المتحدث باسم المنظمة، ستيفاني دوجاريك، عن استيائه من عدم إصدار مجلس الأمن بيان لدعم موقف البعثة في هذا النزاع، قائلا إن "غياب مثل هذا البيان يُعد موقفا في حد ذاته".

وتطالب جبهة البوليساريو بإجراء استفتاء عام في الإقليم لتقرير مصيره، الأمر الذي ترفضه الرباط التي تقول إنها مستعدة فقط لمنح الإقليم حكما شبه ذاتي.

المزيد حول هذه القصة