بمناسبة عيد الفصح، البابا فرنسيس يقبل اقدام 11 لاجئا

مصدر الصورة AP

قبّل البابا فرنسيس يوم الخميس اقدام عدد من اللاجئين، منهم 3 من اللاجئين المسلمين، ودان تجار السلاح محملا اياهم مسؤولية جزئية عن الهجمات التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسل مؤخرا والتي راح ضحيتها 31 شخصا على الأقل.

وادلى البابا بتلك الملاحظات اثناء احياء شعائر تقليدية تقام قبيل حلول عيد الفصح يقوم فيها الحبر الاعظم بغسل اقدام 12 شخصا وتقبيلها تشبها بعيسى المسيح الذي قام بغسل وتقبيل اقدام حوارييه في الليلة التي سبقت صلبه.

وقال البابا في ملاحظات ادلى بها في ملجأ شمالي روما يؤوي لاجئين يسعون للحصول على حق اللجوء "كلنا سوية، مسلمون وهندوس وكاثوليك واقباط وانجيليون، كلنا اخوة واولاد الرب نفسه نريد العيش بسلام."

ومضى للقول "قبل 3 ايام، شهدنا تعبيرا عن الحرب والدمار في احدى المدن الاوروبية قام به اناس لا يريدون العيش بسلام. وكان خلف ذلك التعبير صانعو الاسلحة ومهربوها الذين يريدون الدم لا السلام، والحرب لا الاخوة."

استطلاع

من جانب آخر، كشف استطلاع للآراء اجري مؤخرا ان البابا فرنسيس يتمتع بشعبية اكبر من اي زعيم سياسي في العالم.

وتفوق البابا على صاحب المركز الثاني، الرئيس الامريكي باراك اوباما، بـ 11 نقطة مئوية.

وتبين في الاستطلاع الذي اجرته WIN/Gallup، والذي شمل الف مشارك في 64 دولة ان نصف البروتستانت في العالم علاوة على غالبية الملحدين لهم نظرة جيدة عن البابا.