اسكتلنديون يؤبنون مسلما قتل في حادث "تعصب ديني"

Image caption عثر على أسد شاه ، 40 عاما، مصابا بجروح بليغة، وتوفي عند وصوله المستشفى

تجمع مئات من الاسكتلنديين ليلة السبت في مدينة غلاسكو لتأبين صاحب محل مسلم قتل في ما وصفته الشرطة بأنه "هجوم ناجم عن تعصب ديني".

وتقول الشرطة إنها اعتقلت رجلا في الـ 32 من العمر على صلة بالهجوم الذي وقع الخميس، وإنه كان مسلما أيضا.

وقد عثر على أسد شاه ، 40 عاما، مصابا بجروح بليغة في شارع مينراد بشاولاند، في حدود الساعة 21.05 بتوقيت غرينيتش الخميس، وقد توفي في المستشفى متأثرا بجراحه.

Image caption حضر التأبين وزراء الحكومة الاسكتلندية ورئيس المجلس البلدي لمدينة غلاسكو

وقد وقع الحادث بعد ساعات من قيام الضحية بكتابة تحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي يتمنى فيها عيد فصح سعيد لزبائنه.

وجاء في التعليق الذي كتبه على صفحته الخميس "جمعة عظيمة وعيد قيامة سعيد، وبشكل خاص لأمتي المسيحية المحبوبة x".

وقد نقل شاه إلى مستشفى جامعة الملكة اليزابيث حين أعلنت وفاته لحظة وصوله إليه.

وقد حضر التأبين وزراء الحكومة الاسكتلندية ورئيس المجلس البلدي لمدينة غلاسكو.

وقال سكان لبي بي سي إنهم صدموا وحزنوا كثيرا لموت شاه الذي وصفوه بـالـ "جنتلمان".

وقال الأخوان قيصر وعمر خان انهما يعرفان شاه جيدا وقد أصلحا عطلا في سيارته في الماضي، واصفين إياه بأنه "شخص طيب ومتواضع".

Image caption وضع السكان قرب موقع الحادث باقات ورود وبطاقات تأبين

وقال روبرت ميتلاند "لقد كان ودودا جدا، كل صباح يحيني ويهز يدي متمنيا لي يوما سعيدا. لقد كان فتى لطيفا ومحبوبا".

وفي وقت سابق وضع ضباط التحريات خيمة بيضاء أمام مخزنه وأخرى على بعد بضعة أمتار في الشارع.

وقد وضع السكان قرب موقع الحادث باقات ورود وبطاقات كتب على إحداها "شكرا لكونك ألطف شخص في هذا الكوكب".

وكتب على بطاقة أخرى "رجل طيب ومحبوب جدا وأحد دعامات المجتمع. سنفتقدك بمرارة".

المزيد حول هذه القصة