كاميرون: يجب أن تحمي بريطانيا قيمها المسيحية في مواجهة الإرهاب

مصدر الصورة Reuters
Image caption كاميرون وجه رسالة للشعب في عيد الفصح مؤكدا على الاتحاد والدفاع عن القيم المسيحية وعدم نسيان أصحاب الديانات الأخرى

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إن على المملكة المتحدة "الاتحاد وحماية" قيمها المسيحية في مواجهة تهديدات "الإرهاب".

وفي رسالته إلى الشعب البريطاني بمناسبة عيد الفصح، قال كاميرون إن التحلي بالمسؤولية، والعمل الجاد، والشفقة أمور هامة للناس "من مختلف الديانات ولمن لا يعتنقون ديانة".

وأضاف أنه يمكن هزيمة الأيديولوجية المحركة لهجمات مثل تلك الأخيرة في بروكسل، وذلك من خلال "الدفاع بفخر" عن تلك القيم.

وفي وقت سابق، تعرض رئيس الوزراء لانتقادات من علمانيين وشخصيات عامة أخرى بسبب وصف بريطانيا بأنها "بلد مسيحي".

ووصف كاميرون نفسه من قبل بأنه مسيحي "ملتزم"، و"ممارس بقلّة للشعائر"، و"ممتلئ بالشكوك" في مسائل لاهوتية كبيرة.

وقال رئيس الوزراء إن بريطانيا يجب أن تفخر لكونها "دولة مسيحية، لديها قيم مسيحية".

وأضاف "لكنها أيضا قيم تخاطب كل فرد في بريطانيا، (للناس) من مختلف الديانات ولمن لا يعتنقون ديانة".

ومضى قائلا "يجب علينا جميعا الاتحاد والدفاع عنها".

وأضاف "عندما يحاول الإرهابيون تدمير أسلوب حياتنا، مثلما فعلوا مرة أخرى في بروكسل هذا الأسبوع، يجب أن ننهض ونؤكد أنه لا يمكن تخويفنا بالإرهاب".

"يجب أن نُظهر أنه في نضال جيلنا هذا سوف نهزم الأيديولوجية الخبيثة التي هي السبب الرئيس لهذا الإرهاب، وذلك من خلال الدفاع بفخر عن قيمنا وأسلوب حياتنا".

وأوضح يجب علينا أن نظهر أنه في خضم نضال جيلنا سوف نهزم الفكر الخبيث والذي يقف وراء الإرهاب، وذلك من خلال الوقوف بفخر دفاعا عن قيمنا وطريقة حياتنا ".

كما أشاد كاميرون بالعمل الذي قامت به المنظمات الدينية والتطوعية، في مساعدة المشردين ورعاية المرضى والثكالى، والمخاطرة بحياتهم من أجل تقديم المساعدة في المناطق التي تمزقها الحرب في جميع أنحاء العالم.

المزيد حول هذه القصة