هجمات بروكسل: الشرطة تنشر فيديو للمهاجم الثالث في المطار

Image caption الشرطة البلجيكية تنشر فيديو لشخص مطلوب على خلفية الهجوم الذي استهدف مطار زافينتم في بلجيكا

نشرت الشرطة البلجيكية مقطع فيديو التقطته كاميرا مراقبة، في محاولة لتحديد هوية الشخص الثالث في الهجوم بمطار بروكسل.

وكان المهاجم قد فر من موقع الحادث بعد أن باءت مساعيه بالفشل نظرا لعدم انفجار قنبلته.

وشوهد الرجل وهو يرتدي ملابس فاتحة اللون وقبعة.

وفي ذات الوقت قال مركز الأزمات البلجيكي إنه راجع حصيلة القتلى التي ارتفعت إلى 35 شخصا بعد وفاة أربعة آخرين في المستشفى متأثرين بإصاباتهم . ولم تتضمن حصيلة القتلى المهاجمين الثلاثة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد ادعى مسؤوليته عن تنفيذ الهجمات.

ولم يعلق المحققون على تقارير تداولتها وسائل الإعلام البلجيكية تفيد بأن المهاجم الثالث للمطار، فيصل شيفو، صحفي مستقل قد ألقي القبض عليه يوم الخميس الماضي خارج مكتب الإدعاء.

يذكر أن رجلا يدعى فيصل س وجهت له يوم السبت تهمة "المشاركة في أنشطة جماعة إرهابية والقيام بعمليات قتل إرهابية والشروع في القيام بأخرى." بحسب بيان المدعي العام.

كما وجهت لثلاثة أشخاص تهمة الانتماء لجماعة إرهابية يوم الاثنين.

وكان الثلاثة، وهم ياسين أ ومحمد ب و أبو بكر أ، قد ألقي القبض عليهم خلال مداهمات استهدفت 13 مكانا يوم الأحد، في حين أطلق سراح شخص رابع بدون توجيه اتهام له.

مصدر الصورة Getty
Image caption ارتفعت حصيلة قتلى الهجمات في بلجيكا إلى 35 شخصا

وتعتقل السلطات البلجيكية العديد من الأشخاص تقول إنهم خططوا لتنفيذ الهجمات التي استهدفت فرنسا.

وتفيد تقارير بأن رجلا قد أُودع أحد السجون البلجيكية على خلفية اتهامه بصلته بالهجمات التي أحبطتها الشرطة في منطقة بباريس.

كما أعلنت الشرطة الهولندية من جانبها مساء يوم الأحد أنها اعتقلت فرنسيا، 32 عاما، في روتردام بناء على طلب من السلطات الفرنسية.

وألقت السلطات القبض عليه للاشتباه في إعداده لتنفيذ هجوم في فرنسا وسوف يجري تسليمه لفرنسا. كما أعتقلت السلطات ثلاثة آخرين.

ويقال إن الشخص الفرنسي تربطه صلة برضا كركيت، الذي اعتقلته السلطات في ضاحية بباريس يوم الخميس، فضلا عن "ضلوعه" في التآمر لتنفيذ هجوم، بحسب وكالة فرانس برس نقلا عن مصدر في الشرطة الفرنسية.

المزيد حول هذه القصة