الهند: انهيار جسر في كلكتا يودي بحياة 20 شخصا

مصدر الصورة Reuters
Image caption المنطقة فيها بنايات عالية وحركة سير كثيفة

قتل 20 شخصا وأصيب 100 آخرون بجروح في انهيار جسر قيد البناء بمدينة كلكتا بالهند.

ويخشى أن يكون أشخاص آخرون عالقين تحت الركام والحديد، إثر سقوط الجسر على طريق به حركة سير كثيفة.

وأظهرت صور فيديو أناسا يبحثون بأيديهم في الركام عن أحياء.

وتطرح في الهند قضايا السلامة بشدة لقلة المراقبة واستعمال مواد بناء غير مطابقة للشروط المطلوبة.

ووقع الحادث في منطقة كثيفة السكان من مدينة كلكتا، المعروفة بطرقها الضيقة وبناياتها المتراصة.

وكان الجسر قيد البناء منذ 2009 على طول كيلومترين، وتجاوز آجال إنجازه عدة مرات.

ولم تعرف أسباب الكارثة حتى الآن، ولكن شركة البناء قالت إنها ستتعاون مع المحققين.

وتظهر صور كاميرات المراقبة، التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة انهيار الجسر وسقوطه على المارة والسيارات والبنايات.

وذكر شهود إن سيارات أخرى وحافلات وشاحنات أصيبت في الانهيار. وكان تحت الجسر أيضا منازل عشوائية.

وتشارك في إنقاذ الناس وحدات من الجيش والوكالة الوطنية للكوارث، التي وجدت صعوبات في إحضار سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث.

ونقلت وكالة رويترز عن رامش كيريوال، في مكان الحادث، قوله: "سمعنا صوتا مخيفا. وقد صبت الخرسانة في هذا الجزء من الجسر الليلة الماضية".

مصدر الصورة AP
Image caption الناس يزيلون الركام بالأيادي وقضبان الحديد

ويقول مراسل بي بي سي في كلكتا، راحول تاندون، إن المشهد كارثي، والمسؤولون يجتهدون في إخلاء المكان خوفا من انهيار بقية الجسر.

ويسعون لجلب معدات تزيل الركام بهدف إنقاذ العالقين المحتملين، ولكن الطرق الضيقة وقرب البنايات بعضها من بعض يمنع وصول الرافعات والتجهيزات الأخرى.

وفي سباق من الوقت، شرع الناس في إزالة الركام والبحث عن الناجين بالأيادي وقضبان الحديد، بينما وقفت الشرطة أمام أهالي الضحايا.

وقال أحد الشهود واسمه رافيندرا كومار إنه وزملاء له أخرجوا 6 جثث من الركام.

وكتبت رئيس الوزراء الهندي الموجود في زيارة رسمية في واشنطن، على حسابه بموقع تويتر بأنه "حزين ومصدوم" لوقوع هذا الانهيار.

المزيد حول هذه القصة