عمدة لندن يتهم اوباما بالنفاق لتأييده بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

مصدر الصورة PA
Image caption يدعم عمدة لندن بوريس جونسون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

اتهم بوريس جونسون عمدة لندن الرئيس الأمريكي باراك اوباما بـ"النفاق" بسبب تأييده بقاء بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي.

وفي تصريح لبي بي سي، قال جونسون، الذي يدعم خروج بريطانيا من الاتحاد، إن الأمريكيين "ما كانوا ليحلموا بمشاركة السيادة (الخاصة بهم)" كما فعلت بريطانيا.

ومن المتوقع أن يُكرر اوباما دعمه لبقاء بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي أثناء زيارته للبلاد الأسبوع المقبل.

وأشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس الأمريكي مستعد لطرح وجهة نظره في الأمر، لكنه سيؤكد على أن القرار يرجع للناخب البريطاني.

وقال جورج أوزبورن، وزير المالية البريطاني، في واشنطن إن وجهة النظر المؤيدة لبقاء بلاده في الاتحاد الأوروبي هي "الأوسع انتشارا" بين الحكومات الأجنبية، والمؤسسات الدولية مثل صندوق النقد الدولي وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

ومن شأن دعم اوباما بقاء بريطانيا عضوا في أحد أكبر التكتلات الاقتصادية والسياسية في العالم، أن يعطي دفعة لجهود رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في إقناع الناخبين بالتصويت لصالح البقاء في الاتحاد في الاستفتاء المقرر إجراؤه في 23 يونيو/ حزيران المقبل.

مصدر الصورة EPA
Image caption ترغب إدارة اوباما في بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي

ولدى سؤاله بشأن موقف اوباما، قال عمدة لندن إن كل ما يتعلق بتاريخ الولايات المتحدة يشير إلى أنها لن تتخلى عن السيادة مطلقا.

وقال جونسون "لا أعرف ما الذي سيقوله، لكن إذا كانت هذه هي وجهة النظر الأمريكية، فهي نفاق خالص. وما كان الأمريكيون ليحلموا بهذا".

وأضاف "اعتقد أن للرئيس أوباما الحق في التدخل كما يرى. في الواقع أنا أرحب بجميع الآراء في إطار المناقشات الحالية".

ومضى قائلا "أرى أن من الغريب جدا أننا نتلقى محاضرة من الأمريكيين فيما يتعلق بالتخلي عن سيادتنا، في حين أن الأمريكيين يرفضون التوقيع على الاتفاقية الدولية لقانون البحار، ناهيك عن (اتفاقية) المحكمة الجنائية الدولية".

المزيد حول هذه القصة