وفاة وزير الخارجية الالماني الأسبق هانز ديتريتش غينشر

مصدر الصورة AFP
Image caption لعب غينشر دورا بارزا في اعادة توحيد المانيا

أعلن مكتب وزير الخارجية الالماني الأسبق هانز ديتريتش غينشر وفاته عن عمر ناهز 89 عاما.

وجاء في بيان اصدره المكتب الجمعة أن غينشر توفي بعجز القلب ليلة الخميس في منزله في بلدة فاختبيرغ-بيش القريبة من العاصمة الالمانية السابقة بون غربي البلاد.

وكان غينشر شغل منصب وزير خارجية المانيا الغربية من عام 1974 الى عام 1990 عندما اعيد توحيد الالمانيتين، ثم استمر في المنصب حتى عام 1992.

كما كان رئيس حزب FDP الليبرالي من عام 1974 الى عام 1985.

ويعود لسياسة الانفتاح التي اتبعها غينشر في السنوات الاخيرة من الحرب الباردة، واستنتاجه المبكر بأن الرئيس السوفييتي آنذاك ميخائيل غورباتشوف صادق في دعواته للتغيير، فضل كبير في تمهيد الطريق لاعادة توحيد المانيا.

وعلق نائب الناطق باسم المستشارة انغيلا ميركل على نبأ وفاته بالقول "أشعر بأني اصغر من ان اؤبن رجل الدولة العظيم هذا، هذا الاوروبي العظيم والالماني العظيم."

وكانت واحدة من اللحظات التاريخية في سيرة غينشر عندما خاطب الآلاف من الالمان الشرقيين المتشوقين للتوجه الى الغرب في مقر السفارة الالمانية في براغ عام 1989، إذ قال لهم - بعد ان اعلن عن اتفاق مع الحكومة التشيكية للسماح لهم بالتوجه الى المانيا الغربية - "جئت اليكم لاخبركم بأن مغادرتكم..."

ولم يتمكن غينشر من اكمال الجملة بسبب هتافات الالمان الشرقيين وتصفيقهم.