بيونغيانغ: هناك "شبه حرب" مستعرة في شبه الجزيرة الكورية

مصدر الصورة AP
Image caption المناورات العسكرية الامريكية الكورية الجنوبية اثارت غضب بيونغيانغ

قال دبلوماسي كوري شمالي بارز يوم الجمعة إن الموقف في شبه الجزيرة الكورية "شبيه بالحرب."

وهاجم سو سي بيونغ مندوب كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة في جنيف في تصريحات نقلتها وكالة رويترز للانباء المناورات العسكرية المشتركة الكبرى التي يجريها الآن الجيشان الامريكي والكوري الجنوبي التي قال إنها تهدف الى "قطع رأس القيادة العليا لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية."

وقال المسؤول الكوري الشمالي "اذا واصلت الولايات المتحدة هذا النهج، سنضطر الى اتخاذ اجراءات مقابلة، ولذا علينا تطوير اسلحتنا النووية ونزيد من قوة الردع النووي لدينا."

صاروخ

وبينما يستضيف الرئيس الأمريكي باراك أوباما قمة في واشنطن لبحث موضوع "الأمن النووي" تحضرها دول عدة بينها الصين، أطلقت كوريا الشمالية صاروخا جديدا في البحر قبالة ساحلها الشرقي.

وتعد هذه احدث عملية اطلاق تقوم بها كوريا الشمالية في سلسلة من العمليات المماثلة التي اججت التوترات في اعقاب التجربة النووية التي قامت بها بيونغيانغ في كانون الثاني / يناير الماضي.

وقال الرئيس الامريكي في القمة إن بلاده والصين ملتزمتان بجعل شبه الجزيرة الكورية منطقة خالية من الاسلحة النووية.

من جانبه، قال الرئيس الصيني شي جينبينغ إنه من الضروري والملح ان تطبق العقوبات الجديدة التي فرضت على كوريا الشمالية بحذافيرها.

يذكر ان روسيا لا تشارك في قمة واشنطن.

تشويش

من جانب آخر، قال مسؤولون كوريون جنوبيون إن كوريا الشمالية تستخدم الموجات اللاسلكية للتشويش على انظمة تحديد المواقع عند الحدود بين الجارين اللدودين.

وقال هؤلاء إن هذا النشاط الكوري الشمالي قد أثر بالفعل على 110 طائرات وسفن، ومن شأنه ان يعيق عمل الهواتف الخليوية.

وقال جيونغ جون هي، الناطق باسم وزارة توحيد الكوريتين في حكومة سول إن التصرف الكوري الشمالي "يعد عملا استفزازيا."

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء عن مسؤول رفيع المستوى في الحكومة قوله إن كوريا الشمالية بدأت ببث الموجات اللاسلكية المذكورة منذ شهر تقريبا في مواقع شتى عند المنطقة الحدودية، ولكن البث بلغ ذروة قوته يوم الخميس.

وقالت قوة خفر السواحل في كوريا الجنوبية إن نحو 70 زورق صيد اجبر على العودة الى موانئها بعد ان تعطلت اجهزة الملاحة فيها، ولكن لم يبلغ عن اي اعطال اصابت الطائرات.

وقالت يونهاب إن كوريا الجنوبية اتهمت جارتها الشمالية بالتشويش على الانظمة الالكترونية 3 مرات على الاقل منذ عام 2010.

اما بيونغيانغ فوصفت الادعاءات الكورية الجنوبية بأنها "محض افتراءات."

يذكر ان كوريا الجنوبية شددت اجراءات الامن في المنطقة الحدودية منذ اجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الاخيرة في كانون الثاني / يناير الماضي وما اعقبها من اطلاق صاروخ بعيد المدى، وسمحت سول للطائرات الحربية الامريكية بالتحليق قرب الحدود.

وردت كوريا الشمالية بالتهديد بشن ضربات نووية "دون تمييز" على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.